من مراسلنا الخاص مع منتخب تشيلي دييجو زاندرينو 

  • تملك تشيلي أكبر متوسط عمري في ​​البطولة
  • ستواجه في مجموعتها ثلاثة من الفرق الأربعة الأصغر سناً
  • "الأفضلية تأتي بفضل الإنجازات،" يقول جونزالو خارا

إذا ما أخذنا متوسط ​​عمر المنتخبات المشاركة في كأس القارات روسيا 2017 FIFAسنصل بسرعة إلى نتيجتين: الأولى أن تشيلي، بمتوسط عمر ​​29.1 عاماً، لديها المجموعة الأكبر سناً والثانية هي أن لاروخا ستواجه في مجموعتها ثلاثة من الفرق الأربعة الأصغر سناً في البطولة وهي ألمانيا (24.4)، الكاميرون (25.7) وأستراليا (26.7) التي "تتفوق" بفارق ضئيل على نيوزيلندا (26.2).

ما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه الخبرة في هذه البطولة؟ "هذا العامل لا يُعطي ولا يضمن شيئاً،" قال لـFIFA جونزالو خارا، المدافع الأوسط الأساسي بلا منازع في المنتخب التشيلي.

ثم أضاف: "إن هذا الأمر لن يغيّر في النتيجة شيئاً لأن الفرق التي وصلت إلى هنا تعرف جيداً كيف تفوز بالألقاب. وبالتالي فإن التجربة لا تجعل منا مرشحين أكثر من غيرنا."

ومع ذلك، فإن العديد من المحللين يؤكدون على أن تجربة فريق خاض نسختين من كأس العالم FIFA وفاز بلقبين في كوبا أمريكا أكثر من كافية لجعل تشيلي مرشحة بقوة.

علّق خارا قائلاً: "الأفضلية تحصل عليها بفضل الإنجازات المحققة. صحيح أنه في بعض الأحيان الفرق التي تلعب بشكل أفضل لا تحصل على النتائج، ولكننا في حالتنا حققنا الأمرين معاً... لأننا حصلنا على هذه النتائج بأسلوب لا يأسر جماهيرنا فقط، بل تمدحه حتى المنتخبات الأخرى والمدربون."

وفيما يتعلق بالوصفة التي يجب أن تمنع هذه الأفضلية من إعطاء نتائج عكسية مثل الضغط الإضافي، أكد خارا قائلاً: "البحث عن التجديد في النجاح مع التحلي بالتواضع. فمن الصعب أن تظل بين أفضل الفرق وأنت تلعب دائماً بنفس الطريقة."

جونزالو خارا: مسيرته
• النادي: أونيفرسيداد دي تشيلي
• العمر: 31 سنة
• المباريات مع المنتخب: 102 (اللاعب الثالث الأكثر خوضاً للمباريات)
• الأهداف مع المنتخب الوطني: 3 أهداف

قوة المجموعة
تملك شيلي نجوم كبار مثل أرتورو فيدال وأليكسيس سانشيز، لاعبان يمكنهما صنع الفارق ويفتقر إليهما بعض المنافسين.

علّق خارا قائلاً: "بالنسبة لي هما لاعبان ممتازان ولديهما مستوى الكبار، ولكن اليوم من يصنع الفارق هو المجموعة. عندما نضع المواهب الفردية في خدمة المجموعة يكون فريقنا أقوى."

وهذا ما يعتبره خارا أحد المفاتيح لتحليل تتويج تشيلي بالنسختين الأخيرتين من كوبا أمريكا، وهما بطولتان قصيرتان بنظام مماثل لكأس القارات.

حلّل قائلاً: "بدأنا بشكل جيد بطولة كوبا أمريكا في تشيلي، ولكننا لم نلعب بشكل جيد في أول مباراتين في كوبا أمريكا المئوية، ما أثار الشكوك حول ما حققناه في السابق. وعندما أدركنا أننا يجب أن نتحلى مرة أخرى بروح الجماعة، حققنا ما حققناه."

المفتاح الآخر لا يخفى على أحد: "اللعب بشكل جيد!"

تحليل موجز للمباراة الافتتاحية ضد الكاميرون
"ثلاثي الهجوم الكاميروني ينطلق بسرعة ويحاول اللعب على الهجمات المضادة. وأسلوب لعبنا يمكن أن يفيدهم لأننا في بعض الأحيان نترك فراغات بسبب طريقتنا في الهجوم. سيكون من المهم الاحتفاظ بالكرة وإنهاء كل هجمة بشكل جيد."