شهد ملعب سبارتاك في موسكو لحظة مؤثرة اليوم قبل انطلاق المباراة، حيث دخل كريستيانو رونالدو أرض المستطيل الأخضر يداً في يد مع طفلة على كرسي متحرك.

فقد ظهر حامل جائزة FIFA لأفضل لاعب في العالم برفقة بولينا هيريدينوفا البالغة من العمر 10 سنوات قبل انطلاق مباراة كأس القارات 2017 FIFA ضد منتخب روسيا مستضيف البطولة.

وقد حصلت الشابة المبتهجة على فرصة الإستمتاع بهذه التجربة الرائعة من خلال "الذهاب إلى كأس القارات 2017 FIFA مع برنامج ماكدونالدز."

وعلّقت هيريدينوفا عن اللحظة التي قضتها مع رونالدو أمام مدرجات مكتظة بالجماهير قائلة "لا يمكنني إلا أن أصفها بتجربة رائعة وكريستيانو رونالدو كان رائعاً، فمنحني معطفه وقبلني وتمني لي حظا سعيداً. فكنت وسط أحاسيس رائعة وأنا أشجّع في روسيا، فلم أشعر في حياتي بهكذا شعور في حياتي على الإطلاق."

ومن جهته، قال جان فرانسوا باثي، مدير خدمات التسويق في FIFA: "يعد برنامج ماكدونالدز واحداً من المبادرات العديدة التي تلعب فيها الشركات الراعية لبطولات FIFA دوراً نشطاً في بناء نجاح كأس القارات 2017. هذه الفرصة لربط المشجعين الشباب مع خلفيات مختلفة وقصص الحياة لكرة القدم الفريدة من نوعها. يسعى FIFA إلى تعزيز تجربة جميع المشاركين في اللعبة، وكانت اللحظة الملموسة التي شهدناها اليوم على أرض الملعب مثالا مثالياً."

يُذكر أن مسابقة "الذهاب إلى كأس القارات 2017 FIFA مع برنامج ماكدونالدز"، التي نظمها الراعي الرسمي لكأس العالم 2018 FIFA وكأس القارات 2017 FIFA، شهدت مشاركة أكثر من 350 طفلاً - نصفهم تقريباً من دور الأيتام والحضانة والأسر ذات الدخل المنخفض، في مدن موسكو وسانت بطرسبرج وكازان وسوتشي والتي ظهرت فيها جيرا أريستوفا التي تبلغ 13 عاماً قبل انطلاق مباراة المكسيك ونيوزيلندا يوم الأربعاء أيضاً حيث يرافق طفل من ذوي الإحتياجات الخاصة المنتخبات في كل المدن الأربع المستضيفة لبطولة الأبطال خلال مباريات يومي 21 و22 يونيو/حزيران.