• عقد ماركو فان باستن وماسيمو بوساكا مؤتمراً صحفياً قبل قبل يومين من انطلاق روسيا 2017
• تطرقا في حديثهما إلى إدخال تغييرات على قوانين اللعبة واستخدام تقنية الإعادة بالفيديو
• أبرزا انخراط FIFA في "مبادرة اللعب النظيف" التي أطلقها مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (IFAB)

ناقش ماركو فان باستن وماسيمو بوساكا اليوم خلال مؤتمر صحفي في روسيا مسألة إدخال تغييرات على قوانين اللعبة واستخدام تقنية الإعادة بالفيديو وتنفيذها. وأقيم هذا اللقاء الإعلامي في ملعب سانت بطرسبرج المذهل قبل يومين من استضافته للمباراة الافتتاحية لكأس القارات 2017 FIFA بين صاحب الضيافة المنتخب الروسي ونظيره النيوزيلندي.

وقد تحدث كل من فان باستن المدير التنفيذي لقسم FIFA للتطوير الفني وبوساكا رئيس قسم التحكيم في FIFA عن انخراط FIFA في"مبادرة اللعب النظيف" التي أطلقها مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وفي هذا الصدد، قال فان باستن إن "مبادرة اللعب النظيف" عبارة عن خطة لصالح كرة القدم"، مضيفاً أن "هذه الاستراتيجية تهدف إلى تعزيز الإنصاف والنزاهة وتحرص على أن تكون اللعبة متاحة للجميع كما تتوخى الاستفادة المثلى من التكنولوجيا. فمنذ اعتمادها، قدم IFAB وFIFA تفاصيل عن المرحلة الأولى من المناقشات والتجارب، والتي تركز على تحسين سلوك اللاعبين وزيادة الاحترام والرفع من وقت اللعب وتعزيز الإنصاف والحفاظ على جاذبية اللعبة".

استعرض فان باستن تفاصيل التدابير التي سيتم اتخاذها لتحقيق هذه الأهداف. إعاقة الحكام أو تواجدهم دائماً في طريق اللعب هو أمر يريد FIFA وكرة القدم التخلص منه. سيتم اتخاذ الخطوات الأولى في هذا الإتجاه خلال كأس القارات 2017 FIFA. بالإضافة إلى ذلك، يتم توجيه الحكام من أجل إضافة وقت أكثر عندما فترات التأخير الكبيرة خلال الإصابات والتغييرات ومن أجل منع إضاعة الوقت.

وبدوره، تحدث بوساكا بإسهاب عن عملية اختبار نظام الإعادة بالفيديو، الذي من المقرر تنفيذه خلال كأس العالم FIFA العام المقبل بعد تجربة إيجابية أخرى في كأس العالم تحت 20 سنة كوريا الجنوبية 2017 FIFA. وقد تم استعراض فيديوهات مضيئة أمام وسائل الإعلام الحاضرة لإظهار كيفية تطبيق نظام الإعادة بالفيديو عملياً، حيث أكد رئيس قسم التحكيم في FIFA أن استخدام هذه التقنية أبان عن فوائد ملموسة بشكل واضح.

وقال بوساكا في هذا الصدد "إننا سعداء جداً بالنتائج المحققة. فبعد استخدام نظام الإعادة بالفيديو في بطولتين حتى الآن، أعتقد أنه بإمكاننا أن نرى بالفعل أن من شأنه تقديم مساعدة قيِّمة حقاً. هدفنا هو وضع حد للأخطاء الواضحة – ذلك النوع من الأخطاء التي تبقى عالقة في أذهان الناس بعد سنوات. كرة القدم بحاجة ماسة إلى ذلك، ونحن نحاول فهم الطرق التي يمكن أن تساعدنا بها التكنولوجيا في اتخاذ بعض القرارات الصعبة."

وختم بوساكا بالقول "إن تقنية الإعادة بالفيديو أداة جديدة. وكما هو الحال عند استخدام أي نوع من الأدوات الجديدة، فإن الأمر يستغرق وقتاً للتعلم ومن ثم التنفيذ. لقد تم تغيير 12 قرارًا في كوريا الجنوبية بفضل الاستعانة بتقنية الفيديو، علماً أن بعض تلك القرارات – في حال عدم تغييرها - كانت ستغير مجرى البطولة تماماً، من خلال إقصاء فريق بدلاً من فريق آخر. في FIFA، نحن نتطلع إلى اللعب النظيف والقرارات الصحيحة".