تم ترقية لائحة كبار شخصيات كرة القدم الذين سيتابعون نهائي كأس القارات 2017 FIFA من خلال إضافة أسماء مميزة إليها.

فمن خلال برنامج الأساطير، قام FIFA بدعوة كوكبة من نجوم كرة القدم العالميين لمتابعة المواجهة بين تشيلي وألمانيا الأحد 2 يوليو/تموز. سينضم إلى أحد أعظم لاعبين في تاريخ اللعبة وهما دييجو مارادونا ورونالدو في ملعب سانت بطرسبرج العديد من النجوم العالميين الدوليين أمثال هالك وجوليو باتيستا (كلاهما من البرازيل) ومارسيل دوسايي (فرنسا) وصامويل إيتو (الكاميرون) وإيفان زامورانو (تشيلي) وأليكساندر كيرجاكوف (روسيا).

وقال نائب أمين عام FIFA زفونيمير بوبان: "منذ البداية، وعدت هذه الإدارة أن ‘تعيد كرة القدم إلى FIFA وFIFA إلى كرة القدم’، ولم تكن هذه كلمات في الهواء. أعتقد بان مهمة FIFA هو ضمان أن يكون اللاعبون السابقون جزءاً أساسياً من اللعبة التي نذروا حياتهم لها."

وأضاف "هذا لا يعني دعوتهم فقط لمتابعة المباريات من المنصة، بل أيضاً إشراكهم في مختلف النشاطات التي يقيمها FIFA: التطوير والنشاطات الإجتماعية والترويج للعبة. الفكرة لا تكمن في الترويج للتواصل عن كثب مع أنصار اللعبة فحسب، بل مع أولئك الذيك يديرون اللعبة خارج المستطيل الأخضر. إنها حجر الزاوية في برنامج أساطير FIFA."

ومنذ حوالي أكثر من عام، كان برنامج أساطير FIFA منصة لإعادة ربط FIFA مع الأسماء الرئيسية في اللعبة. شارك أكثر من 100 لاعب ومدرب سابق من الفئتين من مختلف أنحاء الكرة الأرضية في بطولات عدة لـFIFA ونشاطات تجارية مثل اجتماعات FIFA التنفيذية، جوائز The Best من FIFA وكونجرس FIFA.

وفي العام الحالي وخلال كونجرس FIFA السابع والستين في البحرين، شاركت مجموعة من أكثر من 20 لاعباً مع أساطير FIFA في جلسة نقاش بعد تجربة أولية ناجحة في المكسيك عام 2016. في تلك الجلسة، ناقش لاعبون سابقون بصراحة مستقبل اللعبة مع رئيس FIFA ومع المسؤولين الكبار في المؤسسة.

وأضاف بوبان: "حتى الآن، حقق البرنامج تماماً ما نريده. من المباراة الأولى لمباراة أساطير FIFA التي أقيمت في مقر FIFA في اليوم الأول الذي دخل فيه الرئيس إنفانتينو مكتبه حتى تواجدهم في روسيا من أجل كأس القارات FIFA والنشاطات من حولها، أظهر لاعبون سابقون من مختلف القارات اهتماماً كبيراً في المشاركة في نشاطات كرة القدم من أجل رد الجميل للعبة."

في كل مرة يدعو FIFA، أساطير FIFA إلى حدث ما، تتم معاملتهم كضيوف أي من خلال دفع نفقات سفرهم ومكان إقامتهم من قبل المؤسسة وتندرج في اطار الميزانية العامة للأحداث المعنية. وفي حال القيام بحملات ونشاطات ترويجية لها علاقة ببطولات FIFA، يحصل أساطير FIFA على مخصصات يومية مقابل الأعمال التي يقومون بها. يتم خصم هذا المبلغ من القطاع المخصص للاعبي FIFA والترويج للأحداث. أما في حال ظهور تجاري على سبيل المثال، أي في نشاط لشركاء FIFA التجاريين أو شركاء البث، يتم مناقشة المبلغ المخصص لأساطير FIFA بحسب كل حالة تماشياً مع قيمة السوق الحالية.