يشهد اليوم تنظيم آخر مباراتين في كأس القارات روسيا FIFA 2017 واللتين تحددان هوية البطل ووصيفه وصاحب المركز الثالث في نسخة هذا العام من "بطولة الأبطال". وبغض النظر عن هوية الفرق التي ستصعد منصّة التتويج، المؤكد هو أن كأس القارات FIFA حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً في أوساط الجماهير المحلية في المدن المستضيفة كافة (سانت بطرسبرج وموسكو وكازان وسوتشي)، وكذلك لدى الزوار من المدن الروسية الأخرى والعالم.

وقد أعربت وفود كافة الفرق المشاركة عن سعادتها بالإستقبال المميز الذي لقيته في روسيا. وقد كانت هذه الزيارة الأولى للكثير من الجماهير الكروية إلى روسيا، وبفضل الأجواء الإستثنائية، عقدت العزم على العودة لحضور منافسات كأس العالم روسيا 2018 FIFA بعد عام من الآن.  

فقد نوّه دينيس ماتسويف، عازف البيانو الشهير وأحد سفراء كأس العالم 2018 FIFA، بالتنظيم الإستثنائي للبطولة. وقال في هذا الصدد: "كانت كأس القارات بغاية التنظيم. أودّ أن أتوجه بالتهنئة للجهة المنظمة والمتطوعين والجماهير. أذهلتني جماهيرنا في المباراة بين روسيا والبرتغال في موسكو. فقد ساندوا المنتخب الوطني وصفّقوا له كثيراً خارج الملعب رغم الهزيمة، كان أمراً رائعاً."

وأردف قائلاً "لا ينحصر الأمر بالدعم القوي والحماسي لمنتخبنا. فما أسعدني أكثر من أي شيء آخر هو الإحترام الذي حظي به ضيوفنا من قبل جماهيرنا الروسية. أظهرنا مجدداً مدى ترحيب جماهيرنا."

كل ذلك جعل أصحاب الأرض والضيافة يستمتعون بالمهرجان الكروي الإستثنائي الذي كان بمثابة فرصة ليتعرّفوا على الإثارة الهائلة التي ستكون بانتظارهم في كأس العالم 2018 FIFA التي تحلّ على بلادهم العام المقبل مع المزيد من المدن المستضيفة والمنتخبات المشاركة والكثير الكثير من الحماسة الكروية داخل الملاعب وخارجها.