أعلن FIFA اليوم أن تحليل كافة اختبارات المنشطات الخاصة بكأس القارات روسيا 2017 FIFA أتت نتائجها سلبية.

أطلق FIFA أكبر برنامج لمكافحة المنشطات في كأس القارات 2017 FIFA، بما في ذلك إجراء اختبارات لتحليل عينات من الدم والبول قبل البطولة وخلالها. وفي إطار استراتيجيته هذه خضع كافة اللاعبين للإختبارات عبر الحصول على عينات من الدم والبول دون إخطارهم بشكل مسبق. كما اختار مسؤولو مكافحة المنشطات لاعبَين اثنين من كل منتخب للخضوع لاختبارات بعد كل من المباريات الستة عشر التي شهدتها البطولة.

وبالإجمال، تم إجراء 379 اختبار والحصول على 854 عينة من اللاعبين (362 عينة من البول و248 عينة من مصل الدم، و244 عينة من الدم). وقد تم جمع هذه العينات في بعض الحالات بالتعاون مع هيئات مكافحة المنشطات التابعة للاتحادات القارية والوطنية فيما يتعلق بتلك التي سبقت انطلاق البطولة. ومن أصل العدد الإجمالي للعينات، جمع FIFA بشكل مباشر 239 عينة: 175 منها خارج إطار البطولة و64 خلال البطولة.

تم تحليل كافة العينات من قبل مختبرات حاصلة على امتياز من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات. كما إن معظم عمليات تحليل العينات - وبالأخص تلك التي تم جمعها خلال البطولة - تمت في مختبر مدينة لوزان السويسرية.

وبالإضافة إلى اختبارات المنشطات، تمت إضافة نتائج التحليلات المخبرية المختلفة في جوازات السفر البيولوجية الخاصة باللاعبين إلى جانب نتائج الإختبارات من البطولات السابقة لـFIFA والبطولات الدولية الأخرى مثل دوري أبطال أوروبا والبطولات الوطنية. يُذكر أن "وحدة إدارة جوازات سفر الرياضيين" (APMU) أجرت مراجعة لبيانات كافة اللاعبين المشاركين، ولم تلحظ أي تغيير يمكن اعتباره مؤشراً على تعاطي أي نوع من المنشطات أو العقاقير التي تؤدي إلى تحسين الأداء.