لم يكن أحد يتوقع أن يتقمص المدافع المخضرم لوسيو، 31 عاماً، دور البطل في فوز البرازيل خلال نهائي كأس القارات 2009 FIFA. ففي واحدة من أكثر المواجهات إثارة وتشويقاً في تاريخ البطولة، قضت رأسية كابتن السيليساو على آمال الأمريكيين في الأنفاس الأخيرة.