تطلّب الأمر دقيتين اثنتين لافتتاح سجل التهديف في نهائي كأس القارات FIFA 2013 بين كل من البرازيل وإسبانيا في ملعب ماراكانا. فقد مرر هولك الكرة إلى داخل منطقة الجزاء ليتنافس عليها كل من نيمار وفريد، إلا أنها استقرت لدى الأخير الذي أدخلها عرين إيكر كاسياس.