الخبرات

يمتد التزام FIFA بدعم الاتحادات الأعضاء خارج نطاق البساط الأخضر وذلك لدعم الاتحادات الوطنية على تحسين الجوانب الإدارية لعملها اليومي. وبصفته الجهة الناظمة لشؤون كرة القدم حول العالم، فإن FIFA في وضع جيد لملاحظة وتقييم قضايا واتجاهات اللعبة. وبناءً عليه أسس FIFA بمرور السنوات شبكة خبرات واسعة. ويتم عرض هذه الخبرات على الاتحادات لدعمها في عمليات التغيير وذلك في إطار برامج التطوير المتنوعة التي يديرها FIFA.

الأداء

أطلق FIFA برنامج الأداء رسميًا في 2011, ويهدف البرنامج إلى تعزيز القدرات التنظيمية للاتحادات الأعضاء باتباع منهجية معينة مصممة خلال فترة تجريبية تمتد لعامين من 2009 إلى 2011 يتم خلالها صياغة مبدأ دعم FIFA. وبعد تقييم شامل لهيكل الاتحاد وعملياته برفقة القيادة والإدارة السياسية، يتفق FIFA مع الاتحاد على خارطة طريق استراتيجية تستهدف تحسين الجوانب الأساسية في رسالة الاتحاد. يتعد FIFA بعد ذلك بتوفير المساعدة للاتحاد بالتماشي مع خطوات خارطة الطريق. تتمثل المساعدة إما في تقديم الخبرات (مستشارين دوليين) أو دعم مالي بحسب كل حالة.

المنشآت

لا شك أن المنشآت الكروية مهمة للغاية في تطور اللعبة في أي بلد؛ فبدون ملاعب جيدة أو بنية تحتية أساسية، لن تكون ظروف التطوير مواتية. يوفر FIFA الدعم للاتحادات الأعضاء لتحسين البنية التحتية وتطويرها والحفاظ عليها عبر تقديم الخبرات للملاعب الجديدة أو مشروعات البنية التحتية أو بدعم فرق العمل المعنية في الاتحادات على الحفاظ على الملاعب أو البنية التحتية القائمة.

برنامج Connect

الخبرات

يمتد التزام FIFA بدعم الاتحادات الأعضاء خارج نطاق البساط الأخضر وذلك لمساعدة الاتحادات الوطنية على تحسين الجوانب الإدارية لعملها اليومي. وبصفته الجهة الناظمة لشؤون كرة القدم حول العالم، فإن FIFA في وضع جيد لملاحظة وتقييم قضايا واتجاهات اللعبة. وبناءً عليه أسس FIFA مع مرور السنوات شبكة خبرات واسعة. ويتم عرض هذه الخبرات على الاتحادات لدعمها في عمليات التغيير وذلك في إطار برامج التطوير المتنوعة التي يديرها FIFA.

الأداء

أطلق FIFA برنامج الأداء رسميًا في 2011, ويهدف البرنامج إلى تعزيز القدرات التنظيمية للاتحادات الأعضاء باتباع منهجية معينة مصممة خلال فترة تجريبية تمتد لعامين من 2009 إلى 2011 يتم خلالها صياغة مبدأ دعم FIFA. وبعد تقييم شامل لهيكل الاتحاد وعملياته برفقة القيادة والإدارة السياسية، يتفق FIFA مع الاتحاد على خارطة طريق استراتيجية تستهدف تحسين الجوانب الأساسية في رسالة الاتحاد. يتعهد FIFA بعد ذلك بتوفير المساعدة للاتحاد بالتماشي مع خطوات خارطة الطريق. تتمثل المساعدة إما في تقديم الخبرات (مستشارين دوليين) أو دعم مالي بحسب كل حالة.

المنشآت

لا شك أن المنشآت الكروية مهمة للغاية في تطور اللعبة في أي بلد؛ فبدون ملاعب جيدة أو بنية تحتية أساسية، لن تكون ظروف التطوير مواتية. يوفر FIFA الدعم للاتحادات الأعضاء لتحسين البنية التحتية وتطويرها والحفاظ عليها عبر تقديم الخبرات للملاعب الجديدة أو مشروعات البنية التحتية أو بدعم فرق العمل المعنية في الاتحادات على الحفاظ على الملاعب أو البنية التحتية القائمة.

برنامج كونيكت

يهدف برنامج كونيكت، الذي أقرته اللجنة التنفيذية في 2011، إلى تسجيل بيانات جميع الأفراد المنخرطين في عالم كرة القدم بحلول عام 2019. وبناءً عليه، يوفر FIFA الدعم لجميع الاتحادات الأعضاء الـ209، لتحقيق هذا الهدف في الإطار الزمني المحدد، سواءً كانت تسجل الأفراد في الوقت الحالي أو لم تكن. ويضع برنامج كونيكت في اعتباره الوضع الحالي (الأنظمة القائمة، والتسجيل الورقي، والعمليات الحالية، ومعوقات الوصول للمستوى الاحترافي) كما يسعى لاستغلالها لكي يصل بالاتحاد إلى معيار مشترك.

بالإضافة إلى ذلك، يتبنى FIFA معيار بيانات عالمي سيطبق على جميع الاتحادات الأعضاء مما يسمح بترابط الأنظمة لتسهيل الانتقالات الدولية بجانب تبني نظام معرف فريد لكل فرد مسجل. سيمثل ذلك أهمية كبيرة في أمور مثل حماية القاصرين بجانب آليات التضامن في حالة الانتقالات.