كانت مبادرات التطوير التي يطلقها FIFA تعتمد في السابق على الندوات التي تعنى ببناء القدرات. غير أن الإنطلاقة الحقيقة والفعلية لأعمال FIFA التنموية كانت سنة 1999 عندما تمت بلورة برنامج الدعم المالي. وأصبح FIFA بعد ذلك يقدم دعماً منتظماً للاتحادات الوطنية والقارية.

يهدف برامج الدعم المالي، الذي أنشأه FIFA سنة 1999، إلى تحفيز الاتحادات الوطنية والقارية وتمكينها من تنفيذ برامج تطوير تستجيب لحاجياتها وتقوي مستوى كرة القدم وإدارتها على المدى البعيد، خاصة على صعيد البنية التحتية والأداء الفني بالإضافة إلى تحسين واقع كرة القدم لدى الفئات العمرية.

يتعين على الاتحادات الوطنية والقارية التي ترغب في الاستفادة من برامج الدعم المالي أن تتقدم بطلب إلى FIFA.

وتصل قيمة الدعم السنوي الحالي كما حددته ميزانية FIFA إلى 250 ألف دولار لكل اتحاد وطني. بينما تبلغ قيمة الدعم السنوي الحالي المقدم ضمن برامج تطوير الاتحادات القارية إلى 5.5 مليون دولار لكل اتحاد قاري، وذلك حسب ما حددته ميزانية FIFA.

التدقيق المالي

ـ يتعين على 20 في المئة من الاتحادات الوطنية والقارية أن تخضع لبرنامج التدقيق المالي المركزي.

ـ يشرف مدققو FIFA في زيوريخ على تنفيذ برنامج التدقيق المالي المركزي.

ـ تم رفعة مستوى متطلبات التقارير التي ترفعها الاتحادات الوطنية والقارية إلىFIFA :

·         التدقيق المالي لبرنامج التطوير المحلي FIFA

·         التدقيق المالي لأحدث الحسابات السنوية (تقرير التدقيق المالي القانوني) كما تم تقديمها خلال الجمعية العامة للإتحاد الوطني.

·         يتعين على الاتحاد العضو أن يقدم إلى FIFA محضر أحدث جمعية عامة يعقدها.

 ـ الأموال التي يرصدها FIFA لمبادرات التطوير مححدة بشكل واضح:

 ·         جميع معاملات FIFA الماليةتتم عبر حساب برامج FIFA باسم الإتحاد الوطني أو القاري

يتعين على المدقق المالي التحقق والتأكد من أن الحساب البنكي الذي يقدمه المستفيد من الدعم هو الحساب الخاص بالإتحاد العضو