يمثّل برنامج FIFA المتقدم للتطوير "خطوة إيجابية" لتطوير كرة القدم العالمية والطريقة التي نشارك بها نجاح كأس العالم FIFA مع الإتحادات الأعضاء.

البرنامج مبني على ثلاثة مبادئ من أجل تقديم دعم ذو 360 درجة ومخصص لتطوير كرة القدم لكل من الإتحادات الأعضاء والإتحادات القارية.
• المزيد من الإستثمار
• المزيد من التأثير
• المزيد من الرقابة

ويتمثل هدف البرنامج في تحسين الطريقة التي نطور وندعم بها كرة القدم حول العالم، بحيث يمكن للعبة أن تحقق إمكاناتها في كل دولة وبحيث يتسنى لكل من يرغب في الانخراط في اللعبة أن يفعل ذلك دون أي عوائق.

المزيد من الإستثمار
سنزيد الدعم المالي للإتحادات الأعضاء وتطوير كرة القدم زيادة كبيرة ليصل إلى 5 ملايين دولار لكل دورة تتكون من أربع سنوات لكل اتحاد بعد ما كان الدعم المالي يقدر بـ1.6 مليون دولار لكل دورة وهذا يعني أن كل اتحاد من الإتحادات الأعضاء سيحصل على 750 ألف دولار سنوياً لمشاريع كرة القدم مثل الملاعب والمسابقات وتطوير كرة القدم للسيدات.

كما سيحصل كل اتحاد على مبلغ يصل إلى 500 ألف دولار سنوياً لتغطي تكاليف التشغيل بما في ذلك الإدارة والحوكمة.

سنزيد دعمنا المالي لستة اتحادات قارية بحيث يتسنى لها فعل المزيد لتطوير كرة القدم في مناطقهم.

وتحصل الإتحادات القارية في الوقت الحالي على 40 مليون دولار أمريكي لكل دورة تتكون من أربع سنوات بهدف تطوير كرة القدم بعد أن كانت تحصل على 22 مليون دولار أمريكي.

وسنزود الإتحادات الأعضاء بالدعم الإضافي الذي تحتاج إليه فيما يخص معدات كرة القدم وبرامج التدريب بما يصل إلى 1 مليون دولار لتغطي تكاليف السفر بحيث يمكن لفرق السيدات والشباب السفر للمشاركة في المسابقات الدولية.

وستحصل الإتحادات الإقليمية على ما يصل إلى 1 مليون دولار سنوياً لتعويضها عن تكاليف تنظيم مسابقات إقليمية للشباب والفتيات.

المزيد من التأثير
نسعى إلى تحسين أثر وكفاءة استثمارنا في التطوير وتحقيق نتائج أفضل وأكثر استدامة بما يكفل ازدهار كرة القدم حول العالم،
وسنعمل على إدراج دعم مشاريع كرة القدم كلها في عقد واحد مخصص يضم أهدافاً تم الإتفاق عليها وخطة تطوير لتلبية الإحتياجات والتحديات المعينة لكل اتحاد من الإتحادات الأعضاء.

وهذا يعني أن الإتحادات الأعضاء ستحصل على دعم شامل وذكي وفقاً لظروفها الحالية والأولويات والأهداف التي تضعها الإتحادات لأنفسها ولذا سنعمل على تحقيق أكبر استفادة من كل دولار ننفقه على كرة القدم.

وسنركّز على مناطق الأولويات لتنمية كرة القدم مثل البنية التحتية للعب، وكرة القدم للسيدات والشباب، والمسابقات المحلية.
نسعى إلى التشجيع على انتهاج أفضل الممارسات في إدارة كرة القدم وسط اتحاداتنا الأعضاء بحيث تستند كرة القدم على أساس راسخ حول العالم.

وسنكافئ الإتحادات على تلبية مجموعة من المعايير التي نعتقد أنها ضرورية لأجل إدارة مستدامة ومسؤولة لكرة القدم على الصعيد المحلي.

وفي إطار تمويل "تكاليف التشغيل" التي تمثل جزءاً من البرنامج، تحصل الإتحادات الأعضاء على دعم أساسي يبلغ 100 ألف دولار أمريكي كل عام. ويمكنها بعد ذلك الحصول على تمويل سنوي إضافي يبلغ 50 ألف دولار لكل معيار يتم تلبيته من المعايير التالية مما يصل إلى 400 ألف دولار كل عام:
• توظيف أمين عام
• توظيف مدير فني
• تنظيم دوري للرجال
• تنظيم دوري للسيدات
• توظيف دوري للشباب
• توظيف دوري للفتيات
• الترويج لكرة القدم للسيدات ووضع استراتيجية لتطويرها
• برنامج للنزاهة/الحوكمة الرشيدة
• الترويج لكرة القدم الشعبية ووضع استراتيجية لتطويرها
• الترويج للتحكيم ووضع استراتيجية لتطويره

لكي تحصل الإتحادات الأعضاء على هذا التمويل الإضافي، يجب أن يركز جانبان على الأقل من الجوانب على كرة القدم للسيدات.

المزيد من الرقابة
من الضروري أن تُستغل هذه الأموال بطريقة صحيحة بحيث تنعكس بأقصى تأثير على كرة القدم على أرض الواقع.
سندخل ضوابط معززة للرقابة لضمان أن تنعكس هذه الزيادة في الإنفاق على تطوير كرة القدم بالشفافية والفعالية وأن تخضع للإدارة الجيدة.
• عقد واحد يضم أهدافاً تم الإتفاق عليها لكل اتحاد وينص على استراتيجية للتطوير تغطي سنتين إلى أربع سنوات وتصدّق عليها لجنة التطوير.
• يجب ربط برامج مخصصة بعقد الأهداف المتفق عليها على أن يخضع أي مشروع تزيد تكلفته على 300 ألف دولار أمريكي إلى موافقة لجنة التطوير.
• تتولى إدارة FIFA مراقبة تقدم المشاريع
• إجراء مراجعات مالية مستقلة للدعم المالي الذي يحصل عليه كل اتحاد من البرنامج
• تعزيز لوائح التطوير بما في ذلك صلاحيات أكبر للإشراف وتشديد إجراءات الامتثال
• تشرف لجنة تطوير تابعة لـFIFA تتمتع باستقلالية تبلغ 50 بالمئة على الأقل على البرنامج
• نشر التدقيق المالي المستقل للحسابات المالية السنوية للإتحاد العضو