• تطمح ألمانيا للفوز بلقبها السابع على التوالي
  • تشارك خمسة منتخبات لأول مرة في البطولة
  • زيادة عدد الفرق المشاركة من 12 إلى 16

بعد طول انتظار، حان أخيراً الموعد المرتقب! ففي يوم الأحد، تُفتتح في هولندا كأس الأمم الأوروبية للسيدات 2017 بمواجهة قوية بين البلد المنظم والنرويج. وتُعتبر هذه المرة الأولى التي سيتنافس فيها 16 منتخباً من أجل اعتلاء عرش كرة القدم للسيدات في أوروبا وإنهاء هيمنة ألمانيا.

ستُقام المسابقة في الفترة الممتدة من 16 يوليو/تموز حتى 06 أغسطس/آب، في سبعة ملاعب. ونظراً للتطور الكبير الذي شهدته كرة القدم للسيدات في الأعوام الأخيرة، ولأن فوارق المستوى بين المنتخبات في تقلص متزايد، من المنتظر أن تحظى الجماهير ببطولة ممتعة ومثيرة وعالية الجودة. وفيما يلي يقرّبكم موقع FIFA.com أكثر من هذه النهائيات الأوروبية.

المجموعة الأولى: هولندا (مستضيفة البطولة)، النرويج، الدنمارك، بلجيكا
المجموعة الثانية: ألمانيا (حاملة اللقب)، السويد، إيطاليا، روسيا
المجموعة الثالثة: فرنسا، أيسلندا، النمسا، سويسرا
المجموعة الرابعة: إنجلترا، اسكتلندا، أسبانيا، البرتغال

نظام البطولة
تبدأ المنافسات بدور المجموعات الإعتيادي (إلى غاية 27 يوليو/تموز)، حيث تتواجه الفرق فيما بينها في كل مجموعة، يتأهل إلى المرحلة النهائية أصحاب المركز الأول والثاني. أما مواجهات دور الثمانية ونصف النهائي فتُلعب وفق مبدأ خروج المغلوب. وفي اليوم الأخير (6 أغسطس/آب) تجرى مباراة النهائي، التي تحدد هوية بطل المسابقة، علماً أن المنتخب الألماني هو حامل اللقب في الوقت الحالي.

حقائق مثيرة
1 في ثمانينات القرن الماضي، أقيمت لأول مرة بطولة أوروبية خاصة بمنتخبات السيدات، وكانت تجرى كل سنتين إلى غاية عام 1997. وابتداءاً من نسخة 1989-1991 أصبح لهذه المسابقة وضع البطولة الأوروبية. ثمانية فرق شاركت في دورة 1997، والتي كانت آخر دورة تقام بنظام العامين. هذا ونُظمت البطولة الأوروبية العاشرة عام 2009 في فنلندا وحضر خلالها للمرة الأولى 12 منتخبا. وبعد ثمانية أعوام، تم الرفع مرة أخرى من عدد الفرق المشاركة، وبالتالي تشهد الآن نسخة 2017 مشاركة 16 منتخباً.

2 في كرة القدم، هناك مباريات تكرّرت بعض المرات، لكن بالنسبة لألمانيا والسويد فإن مواجهاتهما تكررت كثيراً. وقد تواجه الفريقان 26 مرة، مرتين منها في نهائي بطولة أوروبا. ففي عام 1995، فازت الكتيبة الألمانية بنتيجة 3-2، وكانت بيا سوندهاج حاضرة وقتها مع منتخب السويد على أرض الملعب. في دورة 2001، تفوقت ألمانيا بصعوبة بنتيجة 1-0 بعد اللجوء إلى الشوطين الإضافيين. أما الآن فيعتبر هذا النزال المثير في دور المجموعات إعادة لنهائي مسابقة كرة القدم للسيدات في الألعاب الأوليمبية الذي جمع بينهما مؤخراً.

3 تخوض خمسة منتخبات مشاركتها الأولى في البطولة في نسخة هذا العام، وهي: سويسرا والنمسا وبلجيكا واسكتلندا والبرتغال. بإمكان دومينيك تالهامير (النمسا) ومارتينا فوس تيكلينبورج، على وجه الخصوص، الإعتماد على فريق متمرس في أول ظهور في النهائيات الأوروبية. ومن أصل 23 لاعبة في منتخب النمسا، تحترف 14 لاعبة في ألمانيا، من بينهن الهدافة نينا بورجر. وفي الجانب السويسري، تلعب رامونا باكمان ولارا ديكنمان وأنا ماريا كرنوجورسيفيتش وفانيسا بوركي في أبرز الأندية الأوروبية.

لاعبات تحت المجهر
فيفيان مييديما (هولندا)
: لا شك أن البلد المنظم يوجد تحت ضغط كبير، وهو ما يمكن أن تؤكده بعض اللاعبات. ففي البطولة الأوروبية، التي ستقام في هولندا، ستتوجه الأنظار إلى فيفيان مييديما التي تُعتبر من أبرز وألمع العناصر في الفريق الهولندي. كانت قد حملت لأول مرة قميص منتخب الكبيرات في سن السابعة عشرة، وسجلت ثلاثية في مباراتها الدولية الثانية، رغم أنها دخلت بديلة في تلك المباراة ضد البرتغال حتى الدقيقة 75. وفي التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للسيدات كندا 2015 FIFA سجّلت مييديما 16 هدفاً في المجموع، لتكون بذلك مرة أخرى أفضل هدافة في البطولة. إلى ذلك، نجحت في مباراتي الملحق الحاسم ضد إيطاليا في تسجيل جميع أهداف هولندا الثلاثة، لتقود بذلك منتخب بلادها لأول مرة إلى البطولة الأوروبية.

هاربا ثورستاينسدوتير (أيسلندا): تلقّى منتخب أيسلندا قبيل البطولة ضربة موجعة بعد تأكد غياب مرجريت لارا فيدارسدوتير وأختها إليزا إلى جانب دورا ماريا لاروسدوتير، حيث فقد المدرب فريير أليكساندرسون ثلاثة عناصر مهمة في فريقه. لكن، بوجود هاربا ثورستاينسدوتير، ما تزال لديه ورقة رابحة. فقد تمكنت أفضل لاعبة في أيسلندا لعام 2014 من تسجيل عشرة أهداف في التصفيات المؤدية إلى بطولة هولندا 2017، مساهمةً بنصيب كبير في تأهل الأيسلنديات إلى النهائيات الأوروبية.

سكينة كرشاوي‬‎ (فرنسا): رغم أنها لا تتعدى 21 سنة من العمر، فإن سكينة كرشاوي أصبحت حالياً من الدعامات الثابتة في المنتخب الفرنسي، وحجزت مكانها في الجهة اليسرى. ففي أبريل/نيسان 2016، خاضت مباراتها الأولى مع المنتخب الأول، كما شاركت أيضاً في مسابقة كرة القدم للسيدات في الألعاب الأوليمبية ريو 2016. وبعد حوالي ثلاثة أشهر، لعبت كرشاوي في نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة بابوا نيوغينيا 2016 FIFA، حيث انهزمت الفرنسيات في النهائي.

هل سيكون هناك فائز جديد بكأس الأمم الأوروبية للسيدات 2017؟