مع مواصلة العالم الكروي العد التنازلي للكشف عن الرمز الرسمي وشعار كأس العالم للسيدات 2019 FIFA في باريس يوم 19 سبتمبر/أيلول، سنقوم بإلقاء الضوء على أفضل 10 لحظات في تاريخ كأس العالم للسيدات FIFA.

السياق
باعتبارها الدولة المستضيفة لنسخة البطولة سنة 1999، كانت الولايات المتحدة الأمريكية عاقدة العزم على إضافة لقب ثاني إلى خزانتها بعد أن احتلّت المركز الثالث في السويد 1995. أما في المباراة الأخيرة بمواجهة الصين وأمام 90 ألف متفرج على ملعب "روز باول" في باسادينا، كان الجمهور على أعصابه طيلة اللقاء بالنظر إلى أن التعادل السلبي كان سيّد الموقف طيلة 120 دقيقة وهي الوقت الأصلي والإضافي. وبالتالي تعيّن تحديد هوية الفائز باللجوء لركلات الترجيح. لتنفيذ إحداها تقدّمت براندي تشاستاين.

لحظة للذكرى
عندما سددت تشاستاين الكرة بقدمها اليسرى لتقتحم مرمى الحارسة الصينية جاو هونج من الجهة اليسرى للعرين، ركعت اللاعبة على قدميها وخلعت قميصها وابتهلت للسماء. كل ما يحيط بتلك اللحظة يشير إلى العواطف الجياشة التي يجلبها تسجيل هدف في كأس العالم FIFA لأي لاعب أو لاعبة. وقد ألهم الفوز بكأس العالم للسيدات FIFA على التراب الوطني الكثير من الفتيات والسيدات في أرجاء بلاد العم سام على الإنخراط في عالم المستديرة الساحرة، وكان احتفال تشاستاين بمثابة لحظة خلدها الزمن في ذهن الجميع.

التصريحات
ليس بوسعي أن أتخيّل الحياة دون ذلك الهدف. لا أعتقد أني نلتُ أي قسط من النوم بعد ذلك بشهر أو شهرين. إدراكاً مني لكون هذه الصورة هي بمثابة بوابة إلى أمر سيبقى خالداً، في عالم كرة قدم السيدات على وجه الخصوص، وأنها شكّلت نافذة للناس كي يتعرّفوا على كرة القدم ربما للمرة الأولى، إني فخورة بذلك،" براندي تشاستاين.

استمتع بمشاهدة هدف تشاستاين من جديد، ولمزيد من التفاصيل حول هذه اللحظة التاريخية اضغط هنا.