مع مواصلة العالم الكروي العد التنازلي للكشف عن الرمز الرسمي وشعار كأس العالم للسيدات 2019 FIFA في باريس يوم 19 سبتمبر/أيلول، سنقوم بإلقاء الضوء على أفضل 10 لحظات في تاريخ كأس العالم للسيدات FIFA.

السياق
قدم المنتخب الأمريكي للمشاركة في كأس العالم للسيدات 2011 FIFA وهو لا يزال يشعر بخزي المذلة من المنتخب البرازيلي قبل أربع سنوات في نصف النهائي بنتيجة 4-0. لكن حين جمعه القدر بممثل أمريكا الجنوبية في دور الثمانية في ألمانيا، وضعت آبي وامباك وزميلاتها اللائي شاركن في هذه المباراة نصب أعينهنّ الأخذ بالثأر. وفي حديثها عن احتفالات البرازيليات في عام 2007، قالت وامباك: "اللاعبات احتفلن أمامنا بشماتة. تذكرنا ذلك وحكينا للاعبات الصغيرات القصة كاملة لكي يفهمن مغزاها جيداً."

لحظة للذكرى
كان الهدف في حدّ ذاته مذهلاً، إذ سجّلت وامباك رأسية رائعة من عرضية متقنة من ميجان رابينوي. وفي هذا الصدد قالت وامباك في حديثها مع موقعها FIFA.com: "ربما كانت هذه التمريرة من رابينوي هي الأفضل في البطولة." لكن حقيقة أن الهدف جاء في الدقيقة 122 من عمر المباراة حين كانت الولايات المتحدة قريبة من التعرض للخسارة مرة أخرى أمام البرازيل هي من جعلت هذا الهدف يحفر مكانته في سجل كرة القدم. وقد نجحت بنات العم سام في الفوز بالمباراة بركلات الترجيح. وفي 2015 قبل انطلاق النسخة الماضية من كأس العالم، فاز هدف وامباك في استفتاء أجراه موقع FIFA.com بجائزة أفضل هدف في تاريخ البطولة.

التصريحات
"تأثير هذا الهدف لا يُصدّق. الناس يخبرونني دائماً كيف أنهم يتذكرون مكان تواجدهم حين سجلت الهدف. من الرائع أنني أشكّل جزءً من هذه التجربة، لكن من المدهش أيضاً أن ننظر لما ترتب على هذا الهدف وما كانت عليه نتيجة المباراة وما آلت إليه المباراة في النهاية. كانت لحظة مهمة للغاية ليس لي فقط ولمسيرتي الكروية، ولكن للمنتخب كله. ما حدث في عام 2011 أمام البرازيل ساهم في إعادة وضع المنتخب الأمريكي للسيدات على الخريطة مرة أخرى."

استمتع بمشاهدة هدف وامباك من جديد، ولمزيد من التفاصيل حول هذه اللحظة التاريخية اضغط هنا.