مع مواصلة العالم الكروي العد التنازلي للكشف عن الرمز الرسمي وشعار كأس العالم للسيدات 2019 FIFA في باريس يوم 19 سبتمبر/أيلول، سنقوم بإلقاء الضوء على أفضل 10 لحظات في تاريخ كأس العالم للسيدات FIFA.

السياق
شهدت مباراة نصف نهائي كأس العالم للسيدات الصين 2007 FIFA بين الولايات المتحدة والبرازيل يوم 27 سبتمبر/أيلول على ملعب دراجون هانجزهو تألق لاعبة بلا منازع: مارتا. كلما وصلت الكرة إلى قدمي المهاجمة البرازيلية، كانت الجماهير تحبس أنفاسها لأنها على وشك مشاهدة عرض سحري.

لحظة للذكرى
تذكرت إحدى ضحاياها في تلك الليلة، كارلي لويد، أداء منافستها قائلة: "قلبت وحدها الملعب رأساً على عقب." وليس فقط بفضل ثنائيتها التي قادت البرازيل للفوز (4-0) على الأمريكيات (والتي كانت أكبر هزيمة تُمنى بها كتيبة العم سام في ذلك الحين). فقد قدّمت مارتا مهرجاناً من المراوغات والسرعة الفائقة والتمريرات المتنوعة، بل وحتى رقصت السامبا (حرفياً) بالكرة بين قدميها أمام تينا إليرتسون (الدقيقة 75). لا شك أن المباراة التي قدمتها النجمة البرازيلية تستحق مشاهدتها مراراً وتكراراً لأنها كانت بمثابة درس في كرة القدم. وكانت المكافأة تأهل البرازيليات للمرة الأولى في تاريخهنّ إلى نهائي كأس العالم للسيدات FIFA.

التصريحات
"أجمل ذكرى لي في نهائيات كأس العالم للسيدات 2007 هي عندما فزنا على الولايات المتحدة في الدور قبل النهائي. أعتقد أن تلك المباراة لم تكن فقط أفضل لحظة عشتها كلاعبة كرة قدم، بل أفضل لحظة للمنتخب البرازيلي في النهائيات العالمية. في ذلك اليوم سجّلت ما أعتبره أفضل هدف في مسيرتي (تشير إلى الهدف الرابع)، وبالتالي فإن هذه الذكرى مثالية،" البرازيلية مارتا.

استمتع بمشاهدة هذا الفيديو، ولمزيد من التفاصيل حول هذه اللحظة التاريخية، اضغط هنا.