مع مواصلة العالم الكروي العد التنازلي للكشف عن الرمز الرسمي وشعار كأس العالم للسيدات 2019 FIFA في باريس يوم 19 سبتمبر/أيلول، سنقوم بإلقاء الضوء على أفضل 10 لحظات في تاريخ كأس العالم للسيدات FIFA.

السياق
سيظل اسمها بلا شك مقروناً إلى الأبد بنهائي كأس العالم للسيدات الولايات المتحدة 2003 FIFA. بتسجيلها الهدف الذهبي في الشوط الإضافي الأول من موقعة النهائي ضد السويد خلَبَت نيا كونزير ألباب جميع عشاق كرة القدم في ألمانيا. فقبل لحظات من نهاية الوقت الأصلي للمباراة دخلت هذه المدافعة بديلة للاعبة بيا فوندرليش، قبل أن تتمكن في الدقيقة الثامنة من الشوط الإضافي الأول من إشعال فرحة جنونية لدى الفريق الألماني، عندما وضعت الكرة بضربة رأسية تحت عارضة مرمى المنتخب السويدي، مهديةً ألمانيا لقبها العالمي الأول. كانت ريناتي لينجور قد نفذت ركلة حرة بشكل جيد من الجهة اليمنى نحو منطقة العمليات. وفي حدود نقطة الجزاء كانت كونزير في الإنتظار، وقفزت عالياً وضربت برأسها الكرة إلى داخل الشباك.

لحظة لا تنسى
على مدى عشر سنوات، حُسمت العديد من المباريات في البطولات الدولية الكبرى عن طريق "الهدف الذهبي"، الذي كان بمثابة ضربة قاتلة بالنسبة للفرق المنهزمة. والبعض من هذه الأهداف الذهبية ما زال راسخاً في ذاكرة كرة القدم العالمية، على غرار ذلك الذي سجلته كونزير في نهائي كأس العالم للسيدات 2003 FIFA. ولقد كان آخر "هدف ذهبي" على الإطلاق وهو ما جعله بذلك هدفاً تاريخياً بكل المقاييس.

التصريحات
"كنت مرتبكة في البداية ولم أكن أعرف ماذا يحدث. لم أكن أدرك ذلك حينها لأن ضربتي الرأسية لم تكن في الواقعة محكمة بما يكفي. لكن بعد ثانيتين أو ثلاث تهافتت علي اللاعبات وعانقنني، عندها تبين لي أننا أصبحن بطلات العالم،" نيا كونزير.

استمتعوا بمشاهدة هذه اللقطة في الفيديو، ولمزيد من التفاصيل حول هذه اللحظة التاريخية، اضغط هنا.