• ستشهد الصومال أول مباراة مسائية تحت الأضواء الكاشفة منذ 30 عاماً
  • شارك في البطولة 391 لاعباً شاباً من مختلف مناطق العاصمة مقديشو
  • سيتم اختيار أفضل اللاعبين من أجل المشاركة في برنامج تدريبي من الإتحاد المحلي 

ستكون الصومال مساء يوم الجمعة على موعد مع حدث تاريخي مع إقامة أول مباراة من نسخة عام 2017 من مسابقة كرة القدم الإقليمية للشباب على ملعب بنادر الذي تم تجديده من قبل FIFA.

فقد أكدّ الإتحاد الصومالي لكرة القدم بأن فريق منطقة وابيري للشباب سيلتقي مع خصمه في منطقة هودان مساء الجمعة 8 سبتمبر/أيلول في أول مباراة لكرة القدم تقام مساءاً تحت الأضواء الكاشفة منذ 30 عاماً.

وشارك في البطولة، التي رعاها عمدة مقديشو عاصمة الصومال السيد ثابت عبدي محمد، 391 لاعباً شاباً تبلغ أعمارهم بين 16 و18 عاماً ومثّلوا فيها مناطقهم المختلفة في العاصمة. وتُعتبر البطولة فرصة للاعبي العاصمة الشباب من أجل استعراض مواهبهم وهي تختلف عن الدوري المحلي للشباب والذي تُشارك فيه فرق تحت 15 سنة.

وقال رئيس الإتحاد الصومالي لكرة القدم عبد الغني سعيد عرب "أريد انتهاز الفرصة من أجل شكر عمدة العاصمة ثابت عبدي محمد لالتزامه من أجل تطوير لعبتنا. إنه رجل شاب يحب كرة القدم ودعمه للمسابقة له أهمية كبيرة بالنسبة لنا."

وأضاف "هذه المسابقات تساعدنا على التعرّف على اللاعبين الواعدين الشباب. سيتم أخذهم إلى منتخب الشباب وأنديتنا أيضاً ستستفيد منهم."

وشهدت البطولة أيضاً مشاركة مدربين شباب معتمدين من الإتحاد المحلي قاموا بتدريب الفرق المشاركة. كما تم تشكيلة لائحة تضم أفضل اللاعبين المشاركين في البطولة حيث سيخضع هؤلاء اللاعبين إلى برنامج تدريبي كما كشف الإتحاد الصومالي لكرة القدم.