• احتل منتخب مدغشقر في مايو/أيار أحسن مرتبة له منذ سنة 2002
  • أحسن مرتبة احتلها المنتخب الملغاشي هي الـ89 وتعود لسنة 1993
  • حقق مدغشقر منذ بداية 2017 أربعة انتصارات متتالية في المباريات الرسمية

يبدو أن الرياح تجري بما تشتهيه سفن جزيرة مدغشقر منذ بداية سنة 2017، كيف ولا وقد تمكن المنتخب الوطني من تسجيل أربعة انتصارات متتالية، ليضمن بذلك المنتخب الملغاشي التأهل إلى دور مجموعات لتصفيات كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2019، ليقع في مجموعة واحدة رفقة السنغال، السودان وغينيا الاستوائية.

حقق منتخب مدغشقر أربع انتصارات لما فاز على ساو تومي (1-0) و(3-2) ذهاباً وإياباً في تصفيات كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2019،  ليواصل نتائجه الجيدة في تصفيات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين المقررة في كينيا سنة 2018، حيث فاز (1-0) ذهاباً وإياباً على منتخب مالاوي، ليحقق مدغشقر قفزة نوعية في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola، محتلاً المرتبة الـ111 في شهر مايو/أيار ومتقدماً بـ9 مراتب كاملة مقارنة بتصنيف شهر أبريل/ نيسان، وهو أحسن تصنيف بالنسبة لمدغشقر منذ سنة 2002 أين احتل المرتبة الـ101، فيما يعود أفضل تصنيف في تاريخ البلد لسنة 1993 حين جاء في المرتبة الـ89. 

تأهل مستحق في تصفيات الكاميرون 2019
سمحت النتائج التي حققها منتخب مدغشقر من التواجد في الدور التصفوي الأخير المؤهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 المقررة بالكاميرون، ويعود الفضل من دون شك للمدرب الفرنسي نيكولاس دوبوي، الذي عرف كيف يقود الفريق للفوز خارج الديار على ساو تومي قبل أن يجدد التفوق على أرضه وأمام جمهوره، ليتحول إلى بطل قومي في مدغشقر في انتظار دخول مرحلة المجموعات في شهر يونيو/حزيران.

وصرح نيكولاس دوبوي عن قدومه لمنتخب مدغشقر، قائلاً "وصلت لأول مرة إلى مدغشقر في مارس 2016، ففي الأيام الأولى كان ليونيل شاربونيي مرافقاً لي واكتشفت بلداً مضيافاً، وإمكانيات كبيرة يتميز بها لاعبو منتخب مدغشقر."

وأضاف:" منذ 11 شهراً بقيت على اتصال مع اللاعبين والمسيرين، وتابعت بأهمية كبيرة النوادي المحلية وبعض اللاعبين المغتربين، ولما عرض عليه رئيس الاتحاد السيد أحمد أحمد تدريب المنتخب، قبلت الفكرة من دون أي تردد."

وعن بلوغ التصفيات النهائيات التي انتظرها الجميع في مدغشقر، قال نيكولاس "هذا الإنجاز انتظره الشعب في مدغشقر منذ فترة طويلة، والفضل يعود لرئيس الاتحاد، للأنصار، وللاعبين ولجميع الملغاشيين."

عين على الكاميرون وأخرى على كينيا
وسيكون منتخب مدغشقر على موعد مع دخول غمار تصفيات كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2019 لما يتنقل إلى السودان لمواجهة المنتخب المحلي، وهي المواجهة التي ستكون مصيرية للمنتخبين، بما أن البداية الجيدة تسمح لأي منتخب بدخول التصفيات بقوة، قبل أن يتحول التركيز على تصفيات كأس أفريقيا للاعبين المحليين كينيا 2018، لما يواجه منتخب مدغشقر نظيره الموزمبيقي على مرتين في شهر يوليو/تموز. 

الرقم
24- هو عدد المراتب التي تسلقها منتخب مدغشقر في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola منذ بداية 2017.

ورغم أن تصفيات كأس أفريقيا 2019 صعبة على منتخب مدغشقر، خاصة بعد وقوعه مع أحد أكبر منتخبات أفريقيا في المجموعة وهو المنتخب السنغالي بمدربه أليو سيسي ونجومه الكبار كساديو ماني، فضلاً عن مواجهة منتخبات مثل السودان وغينيا الاستوائية، لكن قوانين الترشح قد تصب في مصلحة منتخبات مثل مدغشقر، بما أن التأهل لدورة الكاميرون 2019 سيكون من نصيب أصحاب المراكز الأولى في المجموعات بالإضافة لأفضل ثلاث منتخبات ستحصل على المركز الثاني عدا مجموعة البلد المنظم الذي يشارك في التصفيات أيضا، وهذا ما سيزيد من حظوظ منتخب مدغشقر بالمشاركة لأول مرة في تاريخ البلد في نهائيات كأس الأمم الأفريقية.

ويبقى الهدف بالنسبة للملغاشيين، هو الفوز على السودان في يونيو/حزيران، فضلاً عن تحقيق انتصارين على موزامبيق لتحسين مرتبتهم أكثر فأكثر في التصنيف العالمي FIFA/Coca-Cola لشهر يوليو/تموز، ولما لا الدخول لأول مرة ضمن أحسن 100 منتخب أفريقي بعدما غابت مدغشقر عن هذه المرتبة منذ سنة 1993.