كانت كأس العالم التفاعلية FIFA التي أُقيمت خلال الفترة من 2004 إلى 2017، بطولة سنوية تجمع أفضل اللاعبين في لعبة FIFA من EA Sports للمنافسة على اللقب العالمي.

في عام 2017، تم إعادة إطلاق البطولة تحت مسمى كأس العالم الإلكترونية FIFA - بطولة كأس العالم الرسمية لسلسلة FIFA من EA Sports.

وكما هو الحال بالنسبة لجميع قصص النجاح، فقد انطلقت المنافسات من بدايات متواضعة ويقوم موقع FIFA.com برحلة عبر الزمن يستعرض فيها تاريخ هذه البطولة بدءاً من النسخة الأولى.

تمت إقامة الجولة الأولى من منافسات التأهل الحية في كأس العالم التفاعلية FIFA عام 2004 في أقصى جنوب القارة السمراء. كانت جنوب أفريقيا قد فازت لتوها باستضافة كأس العالم 2010 FIFA، وهو ما جعل جوهانسبرج المكان المثالي لإطلاق النسخة الأولى من كأس العالم التفاعلية FIFA. وكانت المشاركة في النهائي الكبير للبطولة في تلك النسخة ممكنة فقط عبر التأهل من خلال بطولات إقليمية، بينما يأتي المشاركون حالياً من كافة بقاع المعمورة. يُذكر أن عدة آلاف متسابق فقط من تسع دول تنافسوا في النسخة الأولى من أجل التربع على عرش المسابقة الناشئة.

برازيليٌ يتوج كأول بطل عام 2004
كما هو الحال بالنسبة لكل بطولة، فقد تم إسدال الستار على النسخة الأولى من كأس العالم التفاعلية FIFA بإقامة نهائي كبير استضافه مقر FIFA في مدينة زيوريخ السويسرية. حيث تنافس ثمانية متسابقين لنيل لقب أول بطل في مسابقة كأس العالم التفاعلية FIFA. وقد كان للبرازيلي تياجو كاريكو دي أزيفيدو ما أراد؛ حيث فاز بالبطولة وتمتع بفرصة مقابلة أساطير المستديرة الساحرة في حفل تكريم أفضل لاعب في العالم FIFA.

ربما يقوم المتسابقون حالياً بمحاكاة أسلوب لعب النجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، ولكن بالنسبة إلى تياجو، فإن اللاعب الأفضل في العالم كان رونالدينيو، حيث قال بعد فوزه في النهائي الكبير في زيوريخ "أتحرّق شوقاً لفرصة أن أكون على منصة واحدة مع رونالدينيو. أعتبره واحداً من أبطالي." وقد حصل بطل كأس العالم التفاعلية FIFA على أكثر مما كان ينتظره، حيث كان حاضراً عند تتويج رونالدينيو كأفضل لاعب في العالم لسنة 2004!

تألق الأبطال المحليين عامي 2005 و2006
أما النسخة الثانية من النهائي الكبير عام 2005، فقد استضافتها لندن وشارك فيها عشرة من أفضل المتسابقين في العالم. وقد استفاد صاحب الأرض كريس بولارد من جمهور بلاده الذي سانده ورفع الكأس الغالية عالياً. وفي السنة التالية، تربع على عرش كأس العالم التفاعلية FIFA مجدداً بطلٌ من الدولة المستضيفة؛ حيث انتصر المتسابق الهولندي المخضرم أندريس شميت في نهائي نسخة عام 2006 الذي جرى في العاصمة أمستردام.

استمرار المحافظة على تقاليد البطولة عام 2008
زاد عدد المشاركين في كأس العالم التفاعلية FIFA بشكل مطرد سنة بعد سنة، ووصل عام 2008 إلى 28 ألف مشارك. وقد تمت دعوة أفضل 32 متسابقاً في العالم للتنافس في النهائي الكبير. وتقاطر عددٌ هائلٌ من المشجعين بلغ 20 ألف شخص إلى مركز Sony في برلين لمتابعة المنافسات. ومع فوز ألفونسو راموس، أصبح أول أسباني يرفع كأس البطولة مع المحافظة على تقاليد هذه المسابقة الفريدة منذ انطلاقتها بأن تفوز في نهايتها أسماء جديدة من دول مختلفة.

نصف مليون متسابق عام 2009
أدى إدخال جولات التأهل عبر الإنترنت في كأس العالم التفاعلية FIFA إلى زيادة كبيرة في عدد المتنافسين، حيث تخطى نصف مليون عام 2009. وكان النهائي الكبير عام 2009 الذي استضافته برشلونة، مسك الختام لموسم حافل من المسابقة. فمع وجود عدد كبير من لاعبي الكرة الشاطئية والمجموعات الراقصة المختلفة والفرق الموسيقية وغيرها من العروض الترفيهية، تحول النهائي الكبير إلى مهرجان كروي حقيقي داخل الملاعب الإفتراضية في برشلونة وخارجها على حد سواء. ونال اللقب أخيراً الفرنسي بروس جرانيك بعد أن هزم المكسيكي روبين زيريسيرو بنتيجة 3-1 في مباراة نهائية نارية. لكن كل من توقع أن نسخة عام 2009 لا يمكن مجاراتها فيما يتعلق بالترفيه ومدى الشعبية التي حققتها البطولة، كان على موعد مع مفاجأة غير متوقعة في السنة التالية.

الأرقام القياسية عام 2010
بلغت مسابقة كأس العالم التفاعلية FIFA مستويات جديدة خلال نسخة 2010، حيث شهدت كأس العالم التفاعلية FIFA مشاركة ما لا يقل عن 775.000 من اللاعبين، مما عزز مكانتها في كتاب غينيس للأرقام القياسية باعتبارها أكبر بطولة للألعاب في العالم - علماً أن كأس العالم التفاعلية FIFA ما زالت تحظى بهذا الشرف حتى يومنا هذا. وفاز الأمريكي نيناد ستويكوفيتش بلقب كأس العالم التفاعلية FIFA عام 2010 أمام 11.000 متفرج على شاطئ مدينة برشلونة، ليصبح أول لاعب من أمريكا الشمالية يتربع على العرش العالمي.

كأس العالم التفاعلية FIFA تحط الرحال في هوليوود خلال نهائيات 2011
تنافس 869.543 لاعباً في بطولة كأس العالم التفاعلية 2011 FIFA، التي شهدت بدورها تحطيم الرقم القياسي من حيث عدد المشاركين في تاريخ المسابقة. وأقيم النهائي الكبير وسط أجواء مذهلة في مدينة لوس أنجليس، حيث استمتع المؤهلون الـ24 بفخامة القصور وسيارات ليموزين واليخوت والطائرات المروحية خلال مراحل البطولة التي دارت في أجواء بهيجة. وقال بطل 2011 فرانسيسكو كروز مُعلقاً "لم أكن أحلم أبداً بالإستمتاع تجربة كهذه"، علماً أن الشاب البرتغالي مازال يُعد أصغر بطل في تاريخ كأس العالم التفاعلية FIFA، وهو الذي أحرز اللقب عن عمر يناهز 16 ربيعاً.

بطولة الملايين عام 2012
تجاوزت البطولة أخيراً سقف مليون مشارك في نسخة عام 2012، حيث تنافس أكثر من 1.3 مليون لاعب على بطاقة التأهل إلى النهائي الكبير في دبي. وقد تم بث النهائي الكبير مباشرة على مدى ثلاثة أيام عبر موقع FIFA.com - وهو تقليد لا يزال مستمراً حتى يومنا هذا. وقد حُسم أمر اللقب بضربات الجزاء الترجيحية بين بطل العالم السابق في موقعة حامية الوطيس، حيث تغلب ألفونسو راموس على بروس جرانيك ليصبح أول لاعب يتربع على العرش العالمي مرتين في تاريخ مسابقة كأس العالم التفاعلية FIFA إذ تسلم جائزته من لوكا توني الفائز بكأس العالم FIFA سنة 2006.

لقب ثانٍ في رصيد "الآلة" عام 2013
انتظرت فرنسا طويلاً لرؤية أحد ممثليها متوجاً بكأس العالم التفاعلية FIFA للمرة الثانية، قبل أن يتحقق لها ذلك أخيراً في نسخة 2013. فبعدما خسر نهائي 2012 بركلات الترجيح، حقق بروس جرانيك -الملقب بـ"الآلة"- عودة مدهشة من حافة الإقصاء في مرحلة المجموعات لينتزع اللقب على نحو مذهل في العاصمة الأسبانية. وحتى الآن، يُعد جرانيك وراموس اللاعبَين الوحيدَين اللذين فازا باللقب مرتين في تاريخ كأس العالم التفاعلية FIFA.

حمى كأس العالم عام 2014
تزامنت البطولة الإفتراضية مع إجراء كأس العالم الحقيقية للمرة الأولى عام 2014 عندما استضافت البرازيل نهائيات كأس العالم 2014 FIFA والنهائي الكبير لمسابقة كأس العالم التفاعلية FIFA. فقد عمَّت حمى كأس العالم التفاعلية FIFA وكأس العالم الحقيقية جل أنحاء ريو دي جانيرو، حيث عاش المؤهلون الـ20 تجربة عالمية لا تنسى. وسلم أسطورة كأس العالم رونالدو الكأس للنجم الفائز أوجوست روزنماير (الدنمارك). وغداة تتويجه باللقب على جبل باو دي أسوكار، حضر اللاعب البالغ من العمر 18 عاما موقعة ربع النهائي بين ألمانيا وفرنسا جنباً إلى جنب مع بقية المؤهلين للنهائي الكبير. وقُبيل انطلاق المباراة، عاش أوجوست لحظة خالدة عندما ظهر ملخص نهائي كأس العالم التفاعلية 2016 FIFA على الشاشات العملاقة في ملعب ماراكانا الأسطوري، أمام ذهول 74.220 من عشاق كرة القدم الذين أعربوا عن إعجابهم الكبير بلمسات الشاب الدنماركي في طريقه إلى الفوز واستلام لقب كأس العالم من رونالدو على قمة جبل باو دي أسوكار.

معقل أبطال العالم عام 2015
خلال نسخة 2015، سافرت بطولة كأس العالم التفاعلية FIFA إلى ألمانيا حاملة لقب كأس العالم FIFA، حيث أقيمت منافسات النهائي الكبير في ميونيخ التي شهدت تربع أول لاعب آسيوي على العرش العالمي للعبة EA SPORTS™ FIFA. فبعد خروجه من دور الثمانية عام 2012 وتوقف مسيرته عند محطة نصف النهائي في 2013، تُوج السعودي عبد العزيز الشهري بطلاً للعالم في 2015، حيث قدم أداء مذهلاً في ميونيخ مجسداً قوة الشخصية التي يتعيّن التحلي بها من أجل الفوز بلقب كأس العالم التفاعلية FIFA. وتعليقاً على تتويجه التاريخي، قال البطل السعودي من أعلى منصة المسرح الشعبي في ميونيخ: "لا يجب الاستسلام أبداً. لا يجب اليأس أبداً."

جميع منصات الألعاب تُستخدم في عام 2016
دخلت نسخة 2016 من كأس العالم التفاعلية FIFA تاريخ البطولة الإفتراضية بصفتها النسخة الأولى التي لُعبت بمنصات ألعاب مختلفة. أفضل لاعبي العالم على أجهزة Xbox و Play Station 4 من E-Sports حاولوا التأهل للنهائي الكبير الذي عقد في نيويورك في الفترة من 20 إلى 22 مارس/آذار. قبل تلك المرحلة هناك أكثر من 2.4 مليون لاعب حول العالم حاولوا الفوز بأحد المقاعد الـ 32 المخصصة للمنافسة في النهائي الكبير. في النهاية فاز محمد الباشا، البالغ من العمر 17 عاما، بلقب بطل العالم، وهو ثاني بطل يفوز باللقب من الدنمارك، في نهائي مثير مكون من مباراتي ذهاب وإياب. يعتبر الكثيرون هذا النهائي واحد من أفضل النهائيات في تاريخ أكبر بطولة إفتراضية في العالم.

زيادة في الجائزة المالية مع توسّع الرياضة الإلكترونية
في 2017، شهدت كأس العالم التفاعلية FIFA - برعاية من EA Sports FIFA Ultimate Team أو (FUT) - زيادة كبيرة في الجائزة المالية والأعداد المشاركة. حيث شارك أكثر من 7 مليون لاعب في التصفيات المؤهلة إلى النهائيات في لندن قبل أن يفوز الإنجليزي سبينسر إيلينج بالجائزة الكبرى التي بلغت 200 ألف دولار أمريكي بعد مشوار مميز في البطولة. وأجري النهائي الكبير من خلال منصتي PlayStation 4 وXbox One للعام الثاني على التوالي.

بطولة جديدة في 2018
استبدلت النسخة الأولى من كأس العالم الإلكترونية FIFA كأس العالم التفاعلية باعتبارها البطولة الرسمية الخاصة بسلسلة EA Sports. تم توسع البطولة بنظام جديد للعب تنافسي جديد بكرة القدم يلائم الإمكانيات الهائلة ومتطلبات الرياضة الإلكترونية. ويشمل الطريق إلى كأس العالم الإلكترونية FIFA السلسلة العالمية للعبة FIFA18 ومسابقة التأهل الرسمية للحدث الرئيسي – النهائي الكبير لكأس العالم الإلكترونية FIFA حيث تُصبح أحلام ملايين اللاعبين حقيقة لبطل واحد فقط. ستنطلق السلسلة العالمية يوم 3 نوفمبر/تشرين الأول 2017 وسيتم تتويج البطل الأول بكأس العالم الإلكترونية في أغسطس/آب 2018.