تمكن المنتخب الأرجنتيني من حسم نصف النهائي الثاني لصالحه لما تفوق على البرتغال 5-2 في المباراة التي لعبت الأربعاء بكالي، ليلتحق بذلك بمنتخب روسيا في المباراة النهائية.

وعرف المنتخب الأرجنتيني كيف يصد أسلحة البرتغال الهجومية، وكان منتخب أمريكا الجنوبية السباق إلى التهديف عن طريق بوروتو، قبل أن يتمكن منتخب البرتغال من تعديل النتيجة بأقدام قائده ريكاردو، لكن سرعان ما نظم الأرجنتينيون صفوفهم وسجلوا ثلاثية كاملة في مرمى البرتغال عن طريق كل من ستازوني، ألاميرو ووبراندي لينتهي الشوط الأول بفارق ثلاثة أهداف كاملة.

وحاول منتخب البرتغال العودة في الشوط الثاني لكن من دون جدوى، مع الصلابة الدفاعية لمنتخب الأرجنتين، ليتمكن بعدها ليناردو من إهداء الهدف الخامس لمنتخبه ضامناً بنسبة كبيرة نتيجة الفوز، ورغم تقليص الفارق من بريتو للبرتغال، إلا أن الأربع دقائق الأخيرة في المباراة لم تكن كافية كي يعود المنتخب الأوروبي ويعدل النتيجة التي انتهت لصالح الأرجنتين بفارق ثلاثة اهداف.

وسيواجه المنتخب الأرجنتيني في المباراة النهائية يوم السبت منتخب روسيا الذي تفوق على إيران هو الآخر في المربع الذهبي، وهي المباراة التي ينتظرها الجميع بما أنها ستجمع بين منتخبين قدما مشواراً رائعاً لحد الآن في كولومبيا 2016.

التصريحات:
لم نقدم الأداء الذي تعودنا على تقديمه من قبل، خاصة من ناحية الربط بين الخطوط، ولما عدلنا النتيجة لم نستغل الفرصة جيداً، في وقت ضيعنا العديد من الفرص ومنحناهم فرصة تسجيل ثلاثة أهداف كاملة. فلما نرتكب كل هذه الأخطاء في نصف النهائي، فلا يمكن أن تنتهي النتيجة إلا بالهزيمة. جورج براز مدرب البرتغال.

 لم تكن أحسن مباراة لنا في الدورة لكننا فعلنا ما كان يجب فعله، فلم نطبق خطتنا التكتيكية حرفياً، لكننا بالمقابل لعبنا بالقلب من أجل الحصول على تذكرة المباراة النهائية. نيكولاس سارتميينتو مدرب الأرجنتين.