بعد خروجه من كأس العالم لكرة الصالات كولومبيا 2016 FIFA، ترك فالكاو وراءه صفة لاعب المنتخب البرازيلي ليصبح أسطورة حيّة في كرة الصالات العالمية.

تشير الإحصائيات إلى إن فالكاو فاز بلقبين عالمين، كرة adidas الذهبية مرتين وحذاء adidas الذهبي. كما أنه اللاعب الوحيد الذي شارك خمس مرات في النهائيات العالمية، حيث أصبح أفضل هداف في تاريخ هذه المسابقة واللاعب الأكثر خوضاً للمباريات في العرس العالمي.

بيد أن هذه الأرقام لا تعكس تماماً مدى مساهمة فالكاو، بقميص منتخب بلاده، في نمو وانتشار رياضة كرة الصالات التي أصبحت الآن معروفة في جميع أنحاء العالم.

لهذا السبب، وقبل انطلاق المباراة النهائية بين روسيا والأرجنتين، قدّم FIFA للنجم البرازيلي جائزة الاستحقاق الرياضي التي هي عبارة عن مجسّم مصغّر لكأس العالم لكرة الصالات FIFA.

وهكذا كانت التصفيقات الحارة التي تلقاها من الجماهير الحاضرة في ملعب إل بويبلو بمثابة مسك الختام لمسيرة فالكاو التي بدأت في جواتيمالا 2000. لا شك أن كرة الصالات ستبقى ممتنة إلى الأبد.