بصفته الهيئة الدولية التي تسيّر شؤون لعبة كرة القدم، يقع على عاتق FIFA مسؤولية توفير أسس مستقرة ومستدامة للعب. إذ يعتمد FIFA سياسة عدم التسامح إزاء أي تصرف مشين مهما كان نوعه كما أنه يلتزم بمبادئ الحوكمة الرشيدة والشفافية في جميع المجالات التي تندرج ضمنها عملياته. وتستوجب المنظمة أيضاً من الإتحادات الأعضاء فيها والمسؤولين والموظفين استيفاء معايير عالية في هذا الصدد.

ويتعين على FIFA مواكبة آخر التطورات التي تطرأ في عالم كرة القدم وذلك حتّى يضمن أن العمليات التي يقوم بها والقيم التي يتبناها ترتقي لتضاهي أحسن معايير الحوكمة على الإطلاق. فخلال 15 سنة مضت، اعتمد FIFA تدريجياً طائفة كبيرة من الإصلاحات في مجال الحوكمة تعكس آراء مجتمع كرة القدم وذلك بغية تلبية الحاجات التي تنبثق عن اللعبة في سياق معاصر والتي تتطور باستمرار.

وكانت الخطوة الأحدث في هذا الإتجاه يوم 26 فبراير/شباط 2016 عندما وافق كونجرس FIFA الإستثنائي على مجموعة من الإصلاحات التي اقترحتها لجنة FIFA للإصلاح 2016 برئاسة الدكتور فرانسوا كارارد. هذه الإصلاحات أُدرجت في نسخة منقحة من نظام FIFA الأساسي وستعبّد هذه المبادئ والتوصيات الطريق لإدخال المزيد من التغييرات المهمة وجد الضرورية على هيكل الحوكمة في FIFA. وتتمثل أهم جوانب الإصلاحات فيما يلي:

· الفصل فصلاً واضحاً بين الجانب "السياسي" والمهام الإدارية: مجلس FIFA (عوضاً عن لجنة FIFA التنفيذية) هو المسؤول عن تحديد المسار الإداري العام للمنظمة في حين تضطلع الجمعية العمومية بمهمة الإشراف على الإجراءات التشغيلية والتجارية اللازمة لتنفيذ هذه الاستراتيجية تنفيذاً فعّالاً.

· تحديد عهدة رئاسة FIFA وأعضاء مجلس FIFA وأعضاء لجنة التدقيق والامتثال والهيئات القضائية (12 سنة كحد أقصى).

· انتخاب أعضاء المجلس يتم بإشراف FIFA ووفقاً للوائح الانتخابية الخاصة به، إذ يخضع جميع المترشحين إلى اختبارات النزاهة والأهلية الشاملة التي تجريها لجنة استعراض مستقلة في FIFA.

· إبداء المزيد من الإعتراف بكرة القدم للسيدات وترويجها مع انتخاب سيدة واحدة على الأقل بين الممثلين ضمن أعضاء المجلس عن كل اتحادية وتعزيز مكانة السيدات كهدف قانوني صريح يسعى FIFA إلى بلوغه وذلك من أجل إضفاء التنوع على بيئة اتخاذ القرارات والثقافة الملمة به.

· الكشف عن التعويض الفردي السنوي لرئيس FIFA إضافة إلى جميع أعضاء مجلس FIFA والجمعية العمومية والرؤساء ذوي الصلة الذين يتبوؤون مراكز مستقلة ورؤساء اللجان القضائية.

· تعزيز مراقبة التدفقات المالية.

· التزام الإتحادات والجمعيات الأعضاء بالمبادئ العالمية للحوكمة الرشيدة.

· إدراج التزام FIFA بحقوق الإنسان في نظام FIFA الأساسي.

· إنشاء لجنة جديدة لأصحاب المصلحة في كرة القدم من أجل ضمان المزيد من الشفافية والشمول وذلك عبر تمثيل أوسع لأصحاب المصلحة (بما في ذلك اللاعبين والأندية والبطولات).

مسار الإصلاح - التسلسل الزمني

أسئلة شائعة حول الإصلاحات