بناءاً على قرار لجنة الطوارئ في FIFA (التي أصبحت تعرف الآن باسم مكتب مجلس FIFA) المتخذ في 18 ديسمبر/كانون الأول 2015، تم تشكيل لجنة تطبيع لاتحاد كرة القدم في جواتيمالا (FEDEFUT) مهمتها تسيير العمل اليومي للإتحاد ومراجعة تشريعاته لموائمتها مع متطلبات قوانين FIFA الأساسية وتشريعات معايير FIFA ومن ثم تنظيم انتخابات بناءاً على ذلك بحلول 30 سبتمبر/أيلول 2016.

وفي سبتمبر/أيلول 2016 قرر مكتب مجلس FIFA تمديد مهمة لجنة التطبيع حتى 31 يوليو/تموز 2017 لمنح الإتحاد مزيداً من الوقت لموائمة تشريعاته مع تشريعات FIFA واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي لكرة القدم CONCACAF وتنظيم انتخابات استناداً إلى ذلك. وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016 قررت الجمعية العامة لاتحاد كرة القدم في جواتيمالا رفض تفويض لجنة التطبيع، وبالتالي لم تتمكن اللجنة من القيام بعملها.

وإزاء هذا الوضع قرّر مكتب مجلس FIFA تعليق عضوية اتحاد كرة القدم في جواتيمالا بأثر فوري. ولن يتم رفع التعليق إلاّ بعد أن تصادق الجمعية العامة لاتحاد كرة القدم في جواتيمالا على تمديد مهمة لجنة التطبيع حتى 31 يوليو/تموز 2017 وتتبنى الجمعية العامة للإتحاد التشريعات الجديدة للاتحاد التي يوافق عليها FIFA.