بعد نجاح نسخته الأولى التي عقدت في 2014، وجّه المنتدى العالمي لأخلاقيات الأعمال الدعوة للخبراء من كافة أنحاء العالم لمناقشة القضايا المتعلقة بالسلوكيات الأخلاقية في الرياضة في القمة العالمية الثانية للأخلاقيات والقيادة في الرياضة. ستعقد الفعالية في 16 سبتمبر/أيلول في مقر FIFA بزيوريخ.

وستركز القمة التي ستحمل عنوان "الحفاظ على جمال الرياضة واستغلال إمكاناتها الكاملة لصالح المجتمع" على ما يمكن لعالم الأعمال والسياسة تعلمه من الرياضة بجانب تقييم وتناول الفرص والتحديات الكامنة في أخلاقيات الرياضة.

وتتضمن قائمة المتحدثين الواسعة أسماء شهيرة من بينها البروفيسور ريتشارد ماكلارين المحقق بالوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، والسيد هانز يواكيم إيكرت، رئيس الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات المستقلة، ولاعب كرة القدم السابق، إيدجار ديفيدز.

ويتطلع FIFA إلى تولي دور القيادة في مناقشة الأخلاقيات في الرياضة لا سيّما وأن سلوكيات بعض مسؤولي الرياضة قد أدت إلى أزمة كبيرة داخل المنظمة خلال السنوات القليلة الماضية. كذلك فإن إدارة FIFA الجديدة عازمة على توجيه كل التركيز صوب كرة القدم وحماية المؤسسة عبر تطبيق مجموعة من إصلاحات الحوكمة.

وستخضع هذه الخطط لنقاش مفصّل في 16 سبتمبر/أيلول حين سيرحب رئيس FIFA جياني إنفانتينو بالمشاركين ويفتتح القمة التي سيحتضنها مقر FIFA، كما ستلقي فاطمة سامورا، أمين عام FIFA، خطاباً رئيسياً.

تمثل القمة إحدى مبادرات المنتدى العالمي للأخلاقيات في الأعمال وهي مؤسسة مسجلة هدفها الصالح العام وتسعى إلى إرساء أسس أخلاقية لا غنى عنها في عالم الأعمال في عالم يمضي في درب العولمة. للحصول على مزيد من المعلومات عن البرنامج والمتحدثين وكيفية المشاركة في القمة العالمية الثانية للأخلاقيات والقيادة في الرياضة. وستنظم القمة يوم 16 سبتمبر/أيلول في مقر FIFA بزوريخ، وستكون منقولة في بث مباشر هنا.