قرّرت الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات المستقلة، برئاسة هانز-يواكيم إيكرت، فرض حظر مدى الحياة على المسؤول الإداري في كرة القدم نجيب شيراكال من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم على الصعيدين الوطني والدولي.

وقد أُجري التحقيق في قضية السيد شيراكال من قبل فانيسا ألارد، عضو غرفة التحقيق التابعة للجنة الأخلاقيات، حيث أفضى البحث إلى إصدار تقرير نهائي أحيل إلى الغرفة القضائية في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، علماً أن الإجراءات القضائية فُتحت رسمياً في 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وخلصت الغرفة القضائية إلى تورط السيد شيراكال في عدة دفعات غير أخلاقية نيابة عن طرف ثالث لفائدة عدد من المسؤولين الإداريين في كرة القدم بين عامي 2009 و 2011، كما أنه لم يُظهر أي تعاون في عدد من الإجراءات المتعلقة بالأخلاقيات. وقضت الغرفة بأن سلوك السيد شيراكال ينطوي على انتهاك للمواد 13 (القواعد العامة للسلوك)، 15 (الولاء)، 18 (واجب الإفصاح، والتعاون والإبلاغ)، 19 (تضارب المصالح)، 20 (تقديم وقبول الهدايا وغيرها من المزايا)، 21 (الرشوة والفساد)، 41 (التزام الأطراف إلى التعاوني) و 42 (عامة اجب التعاون) من قانون الأخلاقيات FIFA.

وقد دخلت العقوبة حيز التنفيذ اعتباراً من 20 يناير/كانون الثاني 2016، وهو التاريخ الذي تم فيه الإخطار بهذا القرار.