قررت الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات المستقلة، برئاسة هانز-يواكيم إيكرت، فرض حظر لمدة عامين على المسؤول السابق في كرة القدم أموس أدامو، حيث يُمنع بموجبه من المشاركة في أي نوع من الأنشطة المتعلقة بكرة القدم على الصعيدين الوطني والدولي.

وأجرى التحقيق في قضية السيد أدامو الدكتور كورنيل بوربلي، رئيس غرفة التحقيقات في لجنة الأخلاقيات، والذي أفضى إلى إحالة تقرير نهائي إلى الغرفة القضائية في 2 ديسمبر/كانون الأول 2016، بينما تم فتح الإجراءات القضائية رسمياً في 20 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وخلصت الغرفة القضائية إلى أن السيد أدامو، من خلال مشاركته في تنظيم حدثٍ عام 2010، حين كان عضواً في لجنة FIFA  التنفيذية (آنذاك)، كان قد انتهك المواد 13 (القواعد العامة للسلوك) و15 (الولاء) و19 ( تضارب المصالح) من قانون لجنة FIFA  للأخلاقيات.

يُذكر أن هذه العقوبة أصبحت سارية اعتباراً من 28 فبراير/شباط 2017، وهو التاريخ الذي تم فيه الإبلاغ بهذا القرار.