نظّم FIFA هذا الأسبوع مؤتمراً عن كرة القدم الاحترافية في سان خوسيه بكوستاريكا بالتعاون مع اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي CONCACAF، حيث رحّب خلاله بممثلين عن الاتحادات الأعضاء والأندية من أمريكا الشمالية واللاتينية.

جمع المؤتمر 35 من كبار موظفي الاتحادات الأعضاء في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية في إطار جهود FIFA لمساعدة الاتحادات الوطنية والتعاون معها في إضفاء الاحترافية على كرة الأندية في مختلف أنحاء منطقة CONCACAF.

وفي هذا الصدد، قال فيكتور مونتاجلياني رئيس اتحاد CONCACAF ونائب رئيس FIFA: "إن كرة القدم الاحترافية ونموها يمثلان الدافع الرئيسي لتطوير اللعبة على كافة المستويات في منطقة CONCACAF خلال العقد القادم. كما أن إضفاء الاحترافية على الدوريات والأندية يمثل عاملاً مهماً لضمان النجاح طويل الأمد وتعزيز التنافسية داخل الملعب وخارجه."

وفي سعيه لتحقيق هذه الأهداف، يتعاون FIFA مع مجموعة متنوعة من الأطراف المعنية بكرة القدم. وقد جاء هذا المؤتمر الذي رحّب بممثلين من CONCACAF وأعضاء الدوريات المحلية، والأندية المحترفة من خارج المنطقة وجمعيات اللاعبين ليمثل خطوة للأمام ستساعد الحضور على كسب المعلومات ومشاركة الخبرات ومساعدة الأطراف المعنية على التخطيط بفعالية للمستقبل.