يؤكّد FIFA اليوم توسيع نطاق الإيقاف الذي فرضته اللجنة التأديبية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم على الأمين العام لاتحاد كرة القدم في تيمور الشرقية لتورطه في استخدام وثائق مزورة فيما يخص إشراك منتخب تيمور الشرقية للاعبين غير مؤهلين ليمتد أثر العقوبة إلى جميع أنحاء العالم.

وفقاً للمادة 136ff من قانون الانضباط FIFA، قرّر رئيس لجنة FIFA التأديبية توسيع نطاق الإيقاف الممتد لثلاث سنوات المفروض على أمانديو دي أراويو سارمينتو من المشاركة في أي نشاط يتعلق بكرة القدم ليصبح أثره دولياً.

وبناءً عليه، تم إخبار الأطراف المعنية بقرار رئيس اللجنة التأديبية.

بالنسبة لوسائل الإعلام الراغبة في طرح أسئلة تتعلق بأسباب القرار، فيرجى منها التواصل مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

كانت التحقيقات المتعلقة بإشراك منتخب تيمور الشرقية للاعبين غير مؤهلين قد أجريت بالتعاون مع FIFA. وبعد استلامه الملف من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإن FIFA الآن بصدد استكمال تحقيقاته الخاصة.