فتحت الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات المستقلة برئاسة السيد هانز يواكيم إيكيرت إجراءات قضائية رسمية بحق السيد جوردون ديريك، رئيس اتحاد منطقة الكاريبي لكرة القدم والأمين العام لاتحاد كرة القدم في أنتيجوا وباربودا، وذلك بناءاً على التقرير النهائي الذي تقدّمت به غرفة التحقيقات.

أجرى التحقيقات المتعلقة بالسيد ديريك الدكتور كورنيل بوربيلي، رئيس غرفة التحقيقات التابعة للجنة الأخلاقيات بصفته رئيساً للتحقيقات، وقد ركّزت هذه التحقيقات على عدة أمور من بينها تضارب مزعوم في المصالح، وعرض وقبول الهدايا والمزايا الأخرى، وسوء إدارة الأموال، وسوء استغلال المنصب، وعدم الولاء.

وفي التقرير النهائي الذي تم إرساله إلى الغرفة القضائية في 21 أبريل/نيسان 2017، أوصى الدكتور بوربيلي بإيقاف السيد ديريك لمدة لا تقل عن أربع (4) سنوات من المشاركة في أي نشاط ذي صلة بكرة القدم (إداري أو رياضي أو غير ذلك) بجانب فرض غرامة لا تقل عن 15.000 فرنك سويسري لانتهاكه المزعوم للمادة 13 (قواعد السلوك العامة) والمادة 15 (الولاء) والمادة 19 (تضارب المصالح) والمادة 20 (عرض وقبول هدايا أو مزايا أخرى) من ميثاق أخلاقيات FIFA.

وفيما يتعلق بالإجراءات الحالية، تم إرسال التقرير النهائي إلى السيد ديريك وتوجيه الدعوة إليه لعرض موقفه من القضية، بما في ذلك تقديم أية أدلة ذات صلة (الفقرة 2 من المادة 70 من ميثاق أخلاقيات FIFA)، ويحق له طلب عقد جلسة استماع (الفقرة 2 من المادة 74 من ميثاق أخلاقيات FIFA).

ولأسباب ذات صلة بحقّ الخصوصية وافتراض البراءة حتى تثبت الإدانة، لن تنشر الغرفة القضائية أية تفاصيل إضافية عن القضية في الوقت الحالي.