اتّخذت الغرفة القضائية التابعة للجنة الأخلاقيات المستقلة برئاسة السيد هانز يواكيم إيكرت قراراً بإيقاف السيد إدواردو لي، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في كوستاريكا والعضو السابق باللجنة التنفيذية لاتحاد منطقة CONCACAF عن ممارسة أي أنشطة متعلقة بكرة القدم (إدارية أو رياضية أو غير ذلك) على المستويين المحلي والدولي مدى الحياة.

وكانت التحقيقات بحق السيد لي قد بدأت في 27 مايو/آيار 2015 واجراها الدكتور كورنيل بوربيلي، رئيس غرفة التحقيقات التابعة للجنة الأخلاقيات، بناءاً على بيان صحفي صادر عن وزارة العدل الأمريكية في اليوم ذاته.

وفي 7 أكتوبر/تشرين الأول 2016، أقرّ السيد لي بتورطه في واقعة مؤامرة لابتزاز للأموال وواقعة تحويلات مالية احتيالية. ويتعلق اعترافه بمخططين طلب فيهما أو حصل خلالهما على رشاوي من شركات تسويق رياضية فيما يخص منح حقوق تسويق مباريات تصفيات كأس العالم  FIFA في منطقة اتحاد أمريكا الوسطى لكرة القدم والموافقة على مشاركة منتخب كوستاريكا في مباريات ودية في منطقة اتحاد أمريكا الوسطى لكرة القدم.

وقد تبيّن للغرفة القضائية انتهاك السيد لي للمادة 13 (القواعد العامة للسلوك)، والمادة 15 (الولاء)، والمادة 18 (واجب الإفصاح والتعاون والإبلاغ)، والمادة 19 (تضارب المصالح)، والمادة 21 (الرشوة والفساد) من ميثاق أخلاقيات FIFA. وبناءاً عليه، تم إيقاف المسؤول مدى الحياة عن ممارسة أي أنشطة تتعلق بكرة القدم (إدارية أو رياضية أو غير ذلك) على المستويين المحلي والدولي.

ويسري هذا الإيقاف فوق إبلاغه بالقرار.