قرّر الرئيسان الجديدان للجنة الأخلاقيات المستقلة، ماريا كلوديا روخاس التي ترأس غرفة التحقيقات وفاسيليوس سكوريس رئيس الغرفة القضائية، نشر تقرير عن التحقيق الخاص بعملية الترشيح لكأس العالم 2018-2022 (أو ما يسمى بـ"تقرير جارسيا").

وكان رئيس FIFA جياني إنفانتينو قد دعا إلى ذلك في مناسبات عديدة في الماضي، وهو المطلب الذي حظي بدعم من مجلس FIFA منذ اجتماعه في مكسيكو سيتي خلال شهر مايو/أيار 2016. وجدير بالذكر أن الرئيسين السابقين لغرفتي لجنة الأخلاقيات، كورنيل بوربيلي وهانس يواكيم إيكيرت، كانا يرفضان دائماً نشر التقرير رغم كل تلك الدعوات المتكررة.

وستجتمع لجنة الأخلاقيات بكامل أعضائها تحت إشراف الرئيسين الجديدين للمرة الأولى الأسبوع المقبل، علماً أنه كان من المقرر سلفاً اغتنام هذه الفرصة لمناقشة نشر التقرير. لكن مع تسريب الوثيقة بطريقة غير شرعية إلى صحيفة ألمانية، فقد طلب الرئيسان الجديدان نشر التقرير الكامل فوراً (بما في ذلك التقارير المتعلقة بفريقي الترشيح الروسي والأمريكي، وهي التقارير التي أشرف عليها السيد بوربيلي وحده)، وذلك من أجل تجنب نشر أية معلومات مضلّلة.

وتوخياً للشفافية، يُرحب FIFA بخبر نشر هذا التقرير أخيراً.

يمكن تحميل التقرير الكامل في ما يلي:

تقرير أستراليا - بلجيكا وهولندا - إنجلترا - أسبانيا والبرتغال - اليابان - كوريا - قطر

تقرير روسيا

تقرير الولايات المتحدة