قرّر FIFA تجميد عضوية الإتحاد السوداني لكرة القدم بأثر فوري استناداً إلى قرار مكتب مجلس FIFA في 27 يونيو/حزيران 2017.

وأخذ FIFA علماً بأنه على الرغم من قرار مكتب مجلس FIFA، فإنه لم يتم الغاء قرار وكيل وزارة العدل. ونتيجة لذلك اضطر FIFA إلى تجميد عضوية الإتحاد السوداني لكرة القدم وفقاً للقرار المذكور أعلاه الذي تبناه مكتب مجلس FIFA.

ولن يُرفع تجميد العضوية إلاً بعد إعلان قرار وكيل وزارة العدل الصادر في 2 يونيو/حزيران 2017 باطلاً ولاغياً وإعادة مجلس إدارة الإتحاد برئاسة الدكتور معتصم جعفر سر الختم إلى موقعه.

وبتجميد عضويته، يفقد الإتحاد السوداني لكرة القدم كافة حقوق العضوية كما هي محددة في المادة الثالثة من نظام FIFA الأساسي. ولن يكون ممثل الإتحاد وفرق الأندية مؤهلين للمشاركة في البطولات الدولية قبل أن يُرفع قرار التجميد.

ويعني هذا القرار أيضاً أنه لن يستفيد الإتحاد السوداني لكرة القدم أو أيّ من أعضائه ومسؤوليه من برامج ودورات التطوير أو التدريب التي يقدمها FIFA أو الإتحاد الإفريقي لكرة القدم. بالإضافة إلى ذلك، ووفقاً للمادة 16، الفقرة 3، من نظام FIFA الأساسي، لا يجوز للإتحادات الأعضاء الأخرى القيام باتصالات رياضية مع الإتحاد السوداني لكرة القدم خلال فترة تجميد عضويته.