• ألان برين هو أحد رواد الرياضة الإلكترونية
  • يُشرف برين على تدريب اللاعب الفرنسي "PSG Daxe"
  • قاد بروس جرانيك إلى تحقيق لقبيه في مسابقة كأس العالم التفاعلية FIFA

يُعتبر ألان برين أحد رواد الرياضة الإلكترونية. وقد استشعر هذا المدرب، الذي سبق له أن أشرف على الأسطورة بروس جرانيك قبل أن يُدرّب الآن لوكاس كويريير "Daxe"، قبل الجميع الإمكانات الهائلة لهذا التخصص.

وقد صرّح هذا الفرنسي لموقع FIFA.com قائلاً: "بالنسبة لي، الرياضة الإلكترونية هي رياضة حقيقية. إذ تملك المكونات نفسها، تحتاج إلى عمل شاق، وعيش حياة صحية، والتحلي بالإنضباط، والقوة الذهنية، والإحترام، والتواضع...وإذا لم يكن لدينا كل هذا لا يمكننا الذهاب بعيداً."

مدرب بالفطرة
تذكر برين قائلاً: "لقد وصلت متأخراً إلى عالم ألعاب الفيديو، إذ كان عمري 26 عاماً تقريباً. لم أكن بالضرورة الأكثر موهبة، ولكنني كنت قوياً ذهنياً. وبعد فترة عملنا على بناء فريق وسافرنا في جميع أنحاء فرنسا لخوض البطولات. وسرعان ما بدأت أتحدث باسم المجموعة، وأحدد الإستراتيجية، وأحفز الآخرين..."

حدث ذلك قبل عشر سنوات بالتمام والكمال. كانت الرياضة الإلكترونية لا تزال في بداياتها. تذكر الملقب بـ"زال" بصوته الأجش قائلاً: "كان هناك الكثير من الإرتجال في العمل. فقد كنا حفنة من المتحمسين، ولم يكن هناك إمكانية اللعب على الإنترنت، وكان كل شيء يتم عبر الشبكة المحلية. كان كل واحد منا يجلب معداته ونتقاتل قدر المستطاع."

تأكيد الذات
لا شك أن تعاقده مع نادي باريس سان جيرمان للرياضة الإلكترونية، والذي أوكل إليه العام الماضي مهمة تدريب الوافد الجديد "Daxe"، قد زاد بشكل ملحوظ من راحته في العمل، ولكن ذلك يبقى تحت طائلة تحقيق النتائج. على الرغم من الموسم الرائع الذي خاض فيه العديد من النهائيات الإقليمية وتأهل إلى بطولة Ultimate Team Championship في برلين، لم يتمكن هذا الشاب الموهوب بعد من حجز مقعد له في النهائي الكبير.

آخر فرصة للتأهل إلى كأس العالم التفاعلية FIFA! احفظوا التاريخ حيث سنواجه أفضل الأندية يوم 5 أغسطس/آب

هذا السبت 5 أغسطس/آب في لندن، حيث ستقام أول نسخة من كأس العالم التفاعلية للأندية FIFA، سيقود برين تلميذه لمحاولة الفوز في فئة Xbox One ​​من أجل التأهل أخيراً إلى النهائي الكبير لكأس العالم التفاعلية 2017 FIFA، وهي البطولة التي فاز جرانيك بلقبها مرتين في عامي 2009 و2013 بقيادة مدربه برين.

برين بعين جرانيك
"لا يعرف معنى الإستسلام. حتى عندما تقول إن المهمة صعبة وإنك فقدت السيطرة على المباراة، ينجح في العثور على الكلمات المناسبة في الوقت المناسب والتي تسمح لك في بعض الأحيان بالعودة في النتيجة حتى عندما تكون أنت شخصياً لا تؤمن بذلك. إنه يلعب دوراً مهماً جداً."

الجانب النفسي
يرى "زال" أن هناك بعض أوجه التشابه بين "Daxe" وتلميذه القديم: "يتقاسم صفة نادرة مع بروس، وهي أنه لا يحتاج لأن تقول له النصيحة مرتين. عندما تعطيه نصيحة يستوعبها في الحين وينفذها على الفور. لا يزال شاباً ولديه هامش كبير للتحسن."

وختم حديثه قائلاً: "إن الأمر يختلف عن دور مدرب كرة القدم لأن FIFA رياضة فردية. أرى نفسي أشبه قليلاً مدرب الملاكمة. فأنا أعمل كثيراً على الجانب النفسي مع لاعبي، وذلك عن طريق المناقشة والتركيز على التفاصيل الصغيرة. لست أنا من سيشرح للاعبي كيف يقوم بهذه المراوغة أو تلك، بل أعمل على الجانب الذهني مع لاعبي قبل وأثناء وبعد المنافسة."