إعادة لأحداث المباراة – تمكن منتخب بوركينا فاسو من حجز بطاقة التأهل لنصف نهائي كأس الأمم الأفريقية 2017 بعد تسجيله انتصاراً بهدفين في اللحظات الأخيرة على حساب نظيره التونسي. وبهذا، يحافظ البوركينيون على آمالهم في إحراز أول لقب في تاريخهم. وبدورها، مرّت الكاميرون إلى المربع الذهبي بعد أن تغلّبت على السنغال في ركلات الترجيح (5-4) عقب تعادل سلبي خلال الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين. 

نتائج اليوم
ربع النهائي
بوركينا فاسو 2-0 تونس
السنغال 0-0 (4-5- بركلات الترجيح) الكاميرون

التحليل
تريثت أحصنة بوركينا فاسو إلى اللحظات الأخيرة أمام تونس في ليبروفيل كي تحقق فوزاً بثنائية نظيفة. واستطاع أبناء باولو دوارتي أن يستفيد من مهارة البديل أرستيد بانس، الذي تحوّل إلى بطل المباراة؛ فالمهاجم البوركيني سدد ركلة حرة من على بعد 20 ياردة في الدقيقة 81، بعد أربع دقائق فقط بعد دخوله. وشارك بانس في صناعة الهدف الثاني حين أبعد ركنية تونسية برأسه ليعطي الإنطلاقة لهجمة مرتدة.  

وبالمقابل، هاجمت تونس بكل لاعبيها في محاولة لتسجيل هدف التعادل، إلا أن برجيس ناكولما استغل ذلك، حيث انطلق كالرمح من الجهة اليسرى وراوغ حارس المرمى أيمن المثلوثي - الذي كان متقدماً كثيراً عن منطقة الجزاء- ليسجل هدف الحسم الذي أجهز على الآمال التونسية.

وفي وقت لاحق من نفس اليوم، خاضت السنغال والكاميرون، اللتان تشاركان بانتظام في البطولة، مباراة قوية ومحتدمة شهدت أداءً دفاعياً من الطراز الرفيع. وفي أحيان كثيرة، أبهر مهاجم لازيو كايتا بالد بمهاراته وأدائه الفني في الجانب الأيسر؛ ففي أغلب أطوار المباراة، كان زملاؤه في كتيبة التيرانجا يستحوذون على الكرة. أما ترسانة الأسود غير المروضة فكانت تعتمد الأسلوب المباشر في الهجوم والهجمات المرتدة. وأتيحت للسنغال فرص عديدة للتسجيل مع نهاية الشوط الثاني، إلا أن حارس المرمى الكاميروني فابريس أوندوا كان في مستوى التحدي، ليفسح المجال للأشواط الإضافية.

مع نهاية الشوط الإضافي الأول، تألق عبدالله ديالو، حين صد تسديدة من ست ياردات نفذها البديل جاك زاوا. ولم يتمكن أي فريق من إيجاد طريقه إلى المرمى بعد 120 دقيقة من اللعب ليحتكما إلى ركلات الترجيح. وكان لاعبو الفريقين موفقون في تسديد الركلات إلى أن جاء دور صاحب الركلة الترجيحية الخامسة في صفوف المنتخب السنغالي، ساديو ماني؛ فتسديدة لاعب ليفربول صدها حارس المرمى أوندوا. وبالمقابل، سجل البديل فنسينت أبوبكر ركلة الفوز، ليعبد الطريق أمام الأسود غير المروضة نحو المربع الذهبي. وبهذا التأهل يملك الكاميرونيون فرصة إضافة لقب خامس لرصيدهم بينما يتعين على السنغال انتظار نسخة أخرى للفوز بلقبها الأول.

لحظات للذكرى
كانت جماهير بوركينا فاسو تهتف باسم بانس قبل أن يدخل للمباراة. وعند دخول صاحب الـ32 عام هاج المشجعون فرحاً، وبعد لحظات فقط غمر قلوبهم بفرحة عارمة حين سجل الهدف الأول.

الرقم
4- كان بانس في حاجة لأربع دقائق فقط بعد دخوله ليترك بصمته على الفور. وقد حصل على ركلة حرة حولها بنجاح إلى هدف الفوز الذي أفسح المجال لزملائه ليمروا إلى نصف النهائي.

الجولة القادمة
الأحد، 29 يناير/كانون الثاني، ربع النهائي
جمهورية الكونغو الديمقراطية – غانا
مصر- المغرب

 سيُمثل بطل كأس الأمم الأفريقية في نسخة الجابون 2017 قارته في كأس القارات روسيا 2017 FIFA