• أهدر اتحاد العاصمة فرصة ثمينة للعودة بالفوز من موزامبيق
  • انتهت مواجهة الأهلي والترجي بالتعادل (2-2) في مباراة مثيرة
  • مواجهتا العودة مقررتان يوم 23 سبتمبر/أيلول

انتهت مباراة القمة العربية بين الأهلي المصري والترجي التونسي بالتعادل الإيجابي (2-2)، والتي لعبت في الإسكندرية في إطار ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، في انتظار لقاء الإياب المقرر الأسبوع المقبل في العاصمة تونس. وفي موزامبيق، لم يتمكن اتحاد العاصمة من الحفاظ على تقدمه أمام فيروفياريو بيرا لما تلقى هدف التعادل في آخر دقيقة من المباراة التي انتهت (1-1).

الأهلي المصري 2-2 الترجي التونسي
عرفت بداية المباراة دخولاً قوياً للأهلي المصري الذي ضغط بغية تسجيل الهدف الأول، وكاد وليد أزارو أن يفتتح باب التسجيل بعدما انفرد بالحارس بن شريفية لكن تألق الأخير أبعد الكرة إلى الركنية، ليواصل الأهلي الضغط واللعب بريتم سريع، حيث انطلق وليد أزارو مرة أخرى على الجهة اليمنى وتوغل داخل منطقة العمليات، وبذكاء كبير دفع بمدافع الترجي لعرقلته داخل منطقة العمليات ليٌعلن الحكم عن ركلة جزاء نفذها عبد الله السعيد على الجهة اليمنى من الحارس معز بن شريفية بنجاح (10). وكاد وليد أزارو أن يضيف الهدف الثاني لما وصل متأخراً على عرضية ميليمترية من الجهة اليمنى.

وبعد تلقي الهدف الأول، حاول الترجي التونسي الخروج من منطقته ونقل الخطر لمرمى شريف إكرامي، واستغل طه خينيسي كرة من ركنية لمست أحد المهاجمين ليضعها في الشباك مسجلاً هدف التعادل (20). نفس اللاعب كاد يضيف الهدف الثاني بعدما فلت من فخ التسلل لكن حارس الأهلي كان في المكان المناسب لإيقاف الكرة. وكاد يأتي الهدف الثاني للأهلي عكس مجريات اللعب، بعد انطلاقة قوية من جونيور أجايي وتمريرة على طبق لوليد أزارو لكن الأخير عكس الكرة أكثر من اللازم وجانبت القائم الأيسر لمرمى الترجي،

ومباشرة بعد بداية الشوط الثاني، تمكن الترجي التونسي من تعزيز النتيجة بأقدام جيلان الشعلالي عن طريق مخالفة مباشرة كانت تبدو سهلة في أحضان حارس الأهلي شريف إكرامي، لكن الأخير ارتكب خطأً جسيماً ووضع الكرة بالخطأ في مرماه (48). وبعد تلقي هدف ثاني في شباكهم، لم تتوقف عناصر الأهلي المصري عن محاولة تعديل النتيجة، وكان لهم ذلك عن طريق وليد أزارو الذي استغل عرضية من كرة ثابتة ووضعها في الشباك (67).

فيروفياريوبيرا 1-1 اتحاد العاصمة 
في المباراة الثانية التي أقيمت في موزامبيق، دخل فريق اتحاد العاصمة الجزائري المباراة بقوة وبحث عن التسجيل مبكراً من خلال محاولة نقل الخطر إلى الخصم والضغط عليه في منطقته، حيث أتيحت له بعض الفرص السانحة للتسجيل من خلال الكرات الثابتة التي كانت خطيرة، وكادت إحداها أن تسكن الشباك لولا أن أخطأت رأسية شافعي الإطار وأبعدها الحارس إلى الركنية.

واعتمد الممثل الجزائري على الكرات العالية بسبب سوء أرضية الميدان التي أعاقت كثيراً اللاعبين، لتأتي لقطة خطيرة من حمزاوي الذي توغل داخل منطقة العمليات وقدّم عرضية جميلة لمزيان، ليحاول الأخير تمريرها لدرفلو لكن الدفاع تدخل في آخر لحظة لإبعادها.

وجاءت أخطر فرصة لاتحاد العاصمة في الدقيقة (36) لما استلم حمزاوي كرة رائعة داخل منطقة العمليات لكن تسديدته جانبت القائم الأيسر لفريق فيروفياريو بيرا، فيما حاول الموزامبيقيون عن طريق دايو الذي أرسل توزيعة على شكل تسديدة لكن زيماموش التقطها في آخر لحظة.

ومن دون مقدمات، دخل الإتحاد بقوة في الشوط الثاني، حيث انفرد درفلو بالمرمى الموزامبيقي ومرر كرة على طبق لزيري حمار لكن الأخير ضيع ما لا يضع وجهاً لوجه أمام الحارس. ولم يبق الخصم مكتوف الأيدي، حيث حاول لاعبو فيروفياريو بيرا الرد من خلال تسديدات من مسافات بعيدة لكنها لم تكن خطيرة، ليرد درفلو مرة أخرى بتسديدة قوية أبعدها الحارس بقبضة اليدين.

وجاءت لقطة الهدف الأول لاتحاد العاصمة، حيث استلم درفلو كرة قريبة من منطقة العمليات وراوغ لاعبين وسدد كرة أرضية خادعت الحارس (52). وقبل نهاية اللقاء بعشر دقائق، كاد مانيو أن يخادع زيماموش بتسديدة بعيدة لكن الحارس الجزائري تألق في إبعادها. وفي الوقت الذي كان الجميع ينتظر نهاية اللقاء بفوز اتحاد العاصمة، تمكن فاربريس كاندا من تعديل النتيجة برأسية محكمة في الدقيقة (89) لينتهي اللقاء بهدف في كل شبكة.

نتائج السبت:
فيروفياريو بيرا (موزامبيق) 1-1 اتحاد العاصمة (الجزائر)
الأهلي (مصر) 2-2 الترجي (تونس)