• خرج مهاجم النجم الساحلي أكوستا بالبطالة الحمراء في الشوط الأول
  • لعب الوداد بطريقة دفاعية أمام صنداونز ولم يغامر كثيراً في الهجوم
  • مواجهتا الإياب مقررتان يومي 23 و24 سبتمبر/أيلول 

انتهت القمة العربية بين الأهلي طرابلس الليبي والنجم الساحلي التونسي بالتعادل السلبي، والتي لعبت في ملعب برج العرب بالإسكندرية.  وفي بريتوريا، خسر نادي الوداد البيضاوي المغربي بهدف يتيم أمام حامل اللقب ماميلودي صانداونز، وهذا في إطار ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا 2017.

الأهلي طرابلس 0-0 النجم الساحلي
وبالرغم من غياب الجماهير الغفيرة على ملعب برج العرب، إلا أن الإثارة كانت حاضرة فوق المستطيل الأخضر خلال الشوط الأول، فلم ننتظر كثيراً حتى نشهد لأول لقطة خطيرة في المباراة، حيث حاول لاعب النجم الساحلي بريجي على مرتين، الأولى سدد بقوة في أحضان حارس الأهلي طرابلس ليحاول نفس اللاعب رفع الكرة فوق رأس الحارس لكن كرته مرت جانبية.

وجاء الرد الليبي بأقدام مؤيد اللافي، الذي حصل على مخالفة قريبة من منطقة العمليات تكفل بتنفيذها بطريقة ممتازة، لكن خبرة الحارس أيمن المثلوثي سمحت له بالتواجد في المكان المناسب لإيقافها. وعاد النجم الساحلي مرة أخرى لخطورته على مرمى الأهلي طرابلس، حيث استغل خليل بانجورا كرة راجعة من ركنية وسدد بقوة لكن المحاولة مرت جانبية، أما أكوستا فكاد يفتتح باب التسجيل على مرتين لكن الحارس محمد نشنوش والدفاع أبعدوا الكرة في آخر لحظة.   

وانفرد أيمن الطرابلسي على الجهة اليمنى من الهجوم ومرر كرة على طبق للبرازيلي أكوستا، لكن الأخير ضيّع وجهاً لوجه مع الحارس محمد نشنوش الذي أنقذ مرماه من هدف محقق، ليعود بانجورا مرة أخرى للتوغل وتقديم كرة لأكوستا لكن الأخير سدد بالعقب وضيع ما لا يضيع. وقبل نهاية الشوط الأول، تلقى النجم الساحلي ضربة موجعة بعد طرد المهاجم أكوستا ليترك فريقه يلعب بتعداد ناقص طيلة أطوار الشوط  الثاني.

وفي بداية الشوط الثاني، كاد محمد الجنودي افتتاح باب التسجيل للأهلي لولا تدخل الدفاع التونسي، تلتها رأسية من محمود رمضان علت مرمى المثلولي. ورغم النقص العددي، إلا أن النجم الساحلي كان أخطر في الشوط الثاني، حيث حرم  المدافع محمد سلامة مهاجم النجم الساحلي من هدف محقق لما أخرج الكرة إلى ركنية. وفي واحدة من أخطر فرص الشوط الثاني، انطلق حمدي النجاز على الجهة اليمنى وقدم كرة على طبق لبريجي لكن الأخير أخطأ الإطار بتسديدته.

وضغط الأهلي في الدقائق الأخيرة بغية تسجيل هدف الفوز لكن الدفاع التونسي كان بالمرصاد وعرف كيف يغلق كل المنافذ بالرغم من النقص العددي، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ليتأجل الحسم للقاء الإياب المقرر الأسبوع المقبل.  

ماميلودي صنداونز 1-0 الوداد البيضاوي
وبدأ الوداد البيضاوي المباراة بحذر كبير وحاول جس نبض ماميلودي صنداونز الذي بدوره حاول وضع الكرة على الأرض رغم سوء الأرضية، وسيطر على الكرة  مع الاعتماد على بناء اللعب من الخلف، وشهدنا لأول لقطة في المباراة من كوناتي الذي حاول بتسديدة قوية مرت جانبية بقليل عن مرمى حارس الوداد المغربي، رد عليه بدر كدارين بتسديدة من داخل منطقة العمليات ردها الدفاع، لتليها لقطة أخرى مغربية بأقدام صلاح الدين السعيدي الذي أرسل توزيعة على شكل تسديدة أبعدها حارس صنداونز بصعوبة إلى الركنية.

وحاول مدرب الوداد البيضاوي الاعتماد على الهجمات المرتدة التي كانت خطيرة جداً، حيث توغل أوناجم داخل منطقة العمليات وراوغ لاعبين وكاد يفتتح باب التسجيل لولا تدخل الدفاع الذي انقض عليه وخطف منه الكرة في آخر لحظة، فيما حاول إسماعيل الحداد مخادعة الحارس من بعيد لكن كرته مرت جانبية لينتهي الشوط الأول كما بدأ.

وتغيّرت معطيات اللعب في الشوط الثاني، حيث بدأ لاعبو ماميلودي صنداونز بقوة كبيرة، وشنوا هجمات متتالية على مرمى الوداد المغربي، خاصة بالاعتماد على الكرات العالية القوية، وتمكن المحليون من افتتاح باب التسجيل بعد ركنية منفذة بطريقة ذكية لتنتهي الكرة عند زاكري الذي وضعها باليمنى في شباك الوداد (70). وكاد نفس اللاعب زاكري أن يضيف الهدف الثاني لولا تدخل دفاع الوداد في آخر لحظة، لتنتهي المباراة بفوز صنداونز بهدف يتيم في انتظار لقاء الإياب في المغرب. 

نتائج السبت: 
فيروفياريو بيرا (موزامبيق) 1-1 اتحاد العاصمة (الجزائر) 
الأهلي (مصر) 2-2 الترجي (تونس)

نتائج الأحد:
ماميلودي صنداونز (جنوب أفريقيا) 0-1 الوداد (المغرب)
الأهلي طرابلس (ليبيا)0-0 النجم الساحلي (تونس)