• تراهن كتيبة إل تري على شبابها للدفاع عن لقبها
  • تسعى كوستاريكا للعودة إلى الواجهة
  • تطمح نيكاراجوا لصنع التاريخ

هل أنتم مستعدون؟ الكأس الذهبية 2017 على وشك الإنطلاق! يطمح 12 منتخباً، تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، إلى التتويج بأغلى لقب على مستوى المنتخبات الوطنية في منطقة CONCACAF، وذلك في الولايات المتحدة التي ستستضيف فعاليات البطولة بين 7 و26 يوليو/تموز.

في ظل حضور الكثير من الشباب، يبدو أن بطولة الكأس الذهبية 2017 ستكون بمثابة الواجهة المثالية لاكتشاف هذه المواهب الجديدة. كما أنها ستكون فرصة جيدة للمنتخبات الصغيرة في منطقة أمريكا الشمالية الوسطى والبحر الكاريبي لاكتساب الخبرة التنافسية على أعلى مستوى. يقدّم لكم موقع FIFA.com أبرز تفاصيل البطولة.

المجموعة الأولى: كندا، كوستاريكا، جويانا الفرنسية، هندوراس.
المجموعة الثانية: الولايات المتحدة الأمريكية، مارتينيك، نيكاراجوا، بنما.
المجموعة الثالثة: المكسيك، السلفادور، جامايكا، كوراساو.

النظام
يتضمن الجزء الأول من المسابقة دور المجموعات التقليدي بنظام المواجهات المباشرة. يتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي برفقة اثنين من أفضل أصحاب المركز الثالث. وسيتم خوض دور الثمانية والدور قبل النهائي بنظام خروج المغلوب، وبنفس الطريقة سيتم في اليوم الأخير حسم هوية البطل وصاحب المركز الثالث.

ثلاثة أشياء يجب أن تعرفها
1
بعد مشاركته في كأس القارات روسيا 2017 FIFA، يصل منتخب المكسيك للدفاع عن لقبه بتشكيلة مختلفة. ولكن من يعتقد أن هذا الأمر سيعطي أفضلية لخصومه فهو مخطئ. تشارك كتيبة إل تري بأفضل مواهبها الصاعدة، وسيكون الفريق بالتأكيد سريعاً جداً وسيزعج دفاعات الخصوم. بقيادة رودولفو بيتزارو وخيسوس جاياردو، يعرف شباب المكسيك جيداً أن تقديم أداء جيد في الكأس الذهبية سيعني قفزة كبيرة في مسيرتهم الإحترافية.

2 لقد حان الوقت لعودة كوستاريكا إلى الأضواء. بعد إقصائها من الدور ربع النهائي في النسخ الثلاث الأخيرة من هذه المسابقة، تسافر كتيبة لوس تيكوس إلى الولايات المتحدة بالكثير من التعطش للمجد. إذ يصل فريق أوسكار راميريز بجميع عناصره الأساسية تقريباً، ولكن الغائب الأكبر سيكون حارس المرمى كيلور نافاس. هل يمكن لمنتخب كوستاريكا تعويض براعة حارس مرمى ريال مدريد بين الخشبات الثلاث؟

3 بعد ما يقرب من 3 سنوات على رأس الجهاز الفني لمنتخب نيكاراجوا، يبدو أن المدرب الكوستاريكي هنري دوارتي قد نجح في تغيير وجه كتيبة لوس بينوليروس. في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم روسيا 2018 FIFA كان قريباً جداً من العبور إلى الدور الرابع على حساب جامايكا (3-4 في مجموع المباراتين). ستكون الكأس الذهبية 2017 فرصة مثالية لمواصلة إظهار هذا التحسن. هدف الفريق فهو تخطي عقبة مرحلة المجموعات التي دائماً ما تعثرت فيها نيكاراجوا.

لاعبون تحت الضوء
رودولفو بيتزارو (المكسيك)
: لاعب وسط وركيزة بطل المكسيك جوادالاخارا. في سنّ الـ23 يعيش أفضل أيامه ويبحث عن الحلم الأوروبي. سيكون بيتزارو، لاعب الخط الوسط الذكي، السريع جداً وصاحب الحس التهديفي، عماد كتيبة إل تري. وستكون قدرته على التحكم في إيقاع اللعب حاسمة للسيطرة على اندفاع زملائه الشباب.

إسماعيل دياز (بنما): يبلغ من العمر 20 عاماً فقط، ولكنه يملك الكثير من الخبرة بعد مشاركته في كأس العالم تحت 17 سنة FIFA وكأس العالم تحت 20 سنة FIFA. والآن سيتحمل جزءاً من مسؤولية تسجيل الأهداف لبنما في ظل غياب النجمين بلاس بيريز ولويس تيخادا.

رومل كويوتو (هندوراس): إنه أحد اللاعبين الذين يتقدمون المواهب الصاعدة في هندوراس. في سنّ الـ25 سبق له أن شارك في دورة الألعاب الأوليمبية حيث احتل مع منتخب بلاده المركز الرابع. يُعتبر لاعب الوسط المهاجم أحد أهم أوراق كتيبة لوس كاتراتشوس في المجموعة الأولى.

هل تعلم؟
لم تستقبل شباك بنما سوى هدف واحد فقط أو أقل في 15 من آخر 16 مباراة خاضتها في تاريخ الكأس الذهبية. في هذه النسخة، سيحلّ حارس المرمى خوسيه كالديرون محلّ خايمي بينيدو الذي شارك أساسياً في النسخ الست الأخيرة وسيغيب عن بطولة الكأس الذهبية 2017.