قبل اطلاق العرض الأول من فيلم دي مانشافت (الفريق)، وهو وثائقي يلقي الضوء على المشوار الناجح لمنتخب ألمانيا الفائز بكأس العالم البرازيل 2014 FIFA، قام رئيس FIFA بلاتر بتقليد المنتخب الألماني الوطني والجهاز الفني شارة أبطال العالم FIFA في برلين. وعلى مسرح سينما بوتسدامر بلاتس، استعاد المنتخب الألماني، بحضور جميع عناصره الفائزين بكأس العالم، ورئيس الإتحاد الألماني فولفجانج نيرسباخ ورئيس FIFA، الأحاسيس الرائعة التي عاشوها خلال البطولة التي أقيمت في البرازيل.

وقال رئيس FIFA الذي أشاد أيضا بالدور الكبير الذي قام به اللاعبون الثلاثة والعشرون حيث كانوا سفراء رائعين لبلادهم في البطولة "ان احراز كأس العالم في البرازيل يتوج عملية التطوير التي انطلقت  في ذلك الصيف الحلم عندما استضافت ألمانيا نهائيات كأس العالم عام 2006". وأضاف "ان الأسلوب الجذاب واللعب الهجومي يجسد رمزية التنوع الذي جعل ألمانيا تحظى بالإعتراف، الإحترام والتقدير من الجميع".

وكان FIFA منح شارة أبطال العالم للمرة الأولى الى منتخب إيطاليا الذي توج باللقب عام 2006. واعترافا بنجاح ألمانيا في البرازيل 2014 وللتذكير دائما بهذا الإنجاز، فان المنتخب الألماني سيرتدي الشارة من الآن وصاعدا على قمصان لاعبيه حتى المباراة النهائية في كأس العالم روسيا 2018.

واعرب رئيس الإتحاد الألماني نيرسباخ عن سعادته الكبيرة للحصول على هذا التكريم بقوله "انه فخر كبير لمنتخبنا الوطني ان يتسنى للاعبيه ارتداء شارة أبطال العالم على قمصانهم وهو دليل ساطع بأنهم حققوا اشياء رائعة في البرازيل. مجتمع كرة القدم الألماني برمته فخور بهذا الشعار الذهبي". وكان لسان حال مدرب المانشافت يواكيم لوف وقائده فيليب لام مماثلا حيث أعربا عن فخرهما بهذه الجائزة بعد ان رفعا الكأس الرابعة في تاريخ منتخب بلادهم بعد أعوام 1954، 1974 و1990. وقال لوف "الشارة هي فخر رائع لكن في الوقت ذاته أراه كحافز والتزام للإستمرار وعدم التراخي".

الى جانب حفل التكريم لمنح شارة أبطال العالم، فان الشيء الآخر اللافت في الأمسية كان العرض الأول لفيلم دي مانشافت. أظهر هذا الوثائقي عن كأس العالم في البرازيل مشاهد غير منقولة سابقا ولم يتمكن الجمهور في الملاعب، على التلفزيون أو الإنترنت من مشاهدتها سابقا. ينقل فيلم دي مانشافت المشاهدين الى الأماكن الحقيقية في البرازيل ويسمح لهم ليس فقط بإكتشاف الأجواء الفريدة هناك بل ان يكونوا جزءا منها. يمتد الفيلم على مدى 90 دقيقة وقد أخرجته مؤسسة افلام كونستانتين بالتعاون مع FIFA، الإتحاد الألماني وشركة "ليتل شارك للتسلية"، وسيكون متاحا في صالات السينما في ألمانيا اعتبارا من 13 نوفمبر/تشرين الثاني.

ستمنح عائدات هذا الفيلم الى مشاريع خيرية يشرف عليها FIFA والإتحاد الألماني. ثلث هذه العائدات سيستعملها FIFA في البرنامج الاجتماعي "كرة القدم من أجل الأمل"، في حين سيخصص FIFA الثلثين الآخرين للإتحاد الألماني للإستثمار في مبادرات غير ربحية.