• انطلقت البطولة في العاصمة الكويت بحضور آلاف الجماهير من كافة الأعمار
  • حضر رئيس FIFA المباريات الأولى
  • يعود تاريخ انطلاق البطولة لسنة 1970

انطلقت منافسات كأس الخليج العربي في 22 ديسمبر/كانون الأول أمام مدرجات غصّت بالجماهير في ملعب جابر الأحمد الدولي في العاصمة الكويت، حيث كان أصحاب الأرض الأكثر نجاحاً في تاريخ البطولة طرفاً في لقاء الإفتتاح للنسخة 23 من هذه البطولة الإقليمية.

برصيد 10 ألقاب في كأس الخليج العربي، افتتح المنتخب الكويتي مشواره في الملعب الذي يتّسع لإجمالي 63 ألف متفرّج بلقاء أمام المملكة العربية السعودية التي تُعدّ منتخبها الأول لخوض منافسات كأس العالم FIFA، والذي انتهى بفوز الصقور الخضر على أصحاب الأرض والجمهور بنتيجة 2-1. وفي المواجهة الثانية، حصدت الإمارات فوزاً بأضيق هامش (1-0) على عُمان بفضل هدف من المتألق علي مبخوت العائد حديثاً من منافسات كأس العالم للأندية الإمارات 2017 FIFA.

واستضاف ملعب نادي الكويت اليوم الثاني من المنافسات الذي بدأ بتغلّب سهل للمنتخب القطري، مستضيف كأس العالم 2022 FIFA على اليمن، برباعية نظيفة. ثم تقاسم العراق والبحرين نقطتي التعادل في اللقاء الثاني.

وقد حضر المباريات الأربع رئيس FIFA جياني إنفانتينو الذي أعرب عن سعادته بالجماهير الغفيرة التي حضرت المباريات وتنوّع عشاق المستديرة الساحرة، حيث تواجدت أعداد كبيرة من الأطفال والآباء والأمهات على المدرجات. وقال في هذا الصدد: "شرفٌ كبيرٌ بالنسبة لي أن أحضر المباريات الأولى لكأس الخليج 2017 في الكويت. تُجسّد هذه البطولة الروح الرياضية، وهي مثال رائع للقيم التي يسعى FIFA وكرة القدم لنشرها في أرجاء العالم."

يُذكر أنه كان من المقرر أصلاً أن تجري منافسات البطولة الإقليمية في قطر، إلا أنه تم نقلها إلى الكويت وبمشاركة كافة المنتخبات الثمانية. وأضاف إنفانتينو "كنتُ بغاية السرور لرؤية مدى السعادة وترحيب كافة الجماهير بهذه البطولة التاريخية. مبادرة نقل كأس الخليج 2017 من قطر إلى الكويت للإحتفال بهذا الحدث ما هي إلا إشارة قوية ورمزية. وبهذا الخصوص، أودّ أن أتوجه بالتهنئة والشكر مجدداً للسلطات الكروية في قطر على مبادرتهم الكريمة."

وأردف قائلاً: "أودّ كذلك أن أتوجه بالشكر لمنتخبات البحرين والعراق والكويت وعُمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن على المشاركة في البطولة. روح التضامن والصداقة التي أظهرها الجميع تثبت مجدداً القوة التي تتمتع بها كرة القدم لتوحيد الشعوب عبر الحدود. وتأتي مشاركة كافة المنتخبات الثمانية في الكويت لتبعث برسالة قوية جداً للعالم أجمع."

السعوديون يبدأون مشوار كأس الخليج 2017 بفوز على البلد المضيف 

ثمانية منتخبات تسعى للقب
يتنافس في البطولة الأعضاء الثمانية في اتحاد الخليج العربي لكرة القدم وهم: البحرين والعراق والكويت وعُمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن. وقد تم تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين تضمّ كل منها أربعة منتخبات.

المجموعة الأولى: الكويت، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، عُمان
المجموعة الثانية: قطر، البحرين، اليمن، العراق

يواجه كل فريق في الدور الأول المنتخبات الأخرى في مجموعته بواقع 3 مباريات لكل منتخب. ويتأهل المنتخبان صاحبا المركزين الأول والثاني من المجموعتين إلى الدور نصف النهائي الذي تجري منافساته بتاريخ 2 يناير/كانون الثاني. وتنتهي البطولة بموقعة الحسم بتاريخ 5 يناير/كانون الثاني 2018.

تاريخ البطولة
جرت النسخة الأولى من هذه البطولة سنة 1970. وتتصدر الكويت قائمة المنتخبات الأكثر نجاحاً في تاريخ المنافسات برصيد قياسي يبلغ 10 ألقاب. تليها المملكة العربية السعودية والعراق وقطر التي سبق لكل منها اعتلاء منصة التتويج ثلاث مرات. يُذكر أن قطر فازت بالنسخة الماضية سنة 2014، حيث تغلّبت على المنتخب السعودي صاحب الضيافة في موقعة الحسم.

الملاعب
تجري مباريات البطولة الخمس عشرة في ملعبين، كلاهما في العاصمة الكويت: ملعب جابر الأحمد الدولي (يتّسع لإجمالي 63 ألف متفرّج)، وملعب نادي الكويت (16 ألف متفرّج).