قرّر هدّاف المنتخب الإنجليزي واين روني الإعتزال اللعب دولياً عن عمر 31 عاماً كما أعلن لاعب نادي إيفرتون الحالي ومانشستر يونايتد السابق على موقعه على الإنترنت.

وقال روني على موقعه officialwaynerooney.com "إنه قرار صعب وهو قرار قُمت بمناقشته مع عائلتي ومدربي في إيفرتون وكل المقرّبين مني. اللعب لمنتخب إنجلترا كان أمراً خاصاً بالنسبة لي وكلما تم اختياري كلاعب أو كقائد للمنتخب فإن الأمر كان امتيازاً بالنسبة لي وأريد أن أشكر كل من ساعدني. ولكني أعتقد أن الوقت قد حان للإعتزال."

وأضاف "سأبقى دوماً مشجعاً شغوفاً لمنتخب إنجلترا. وأحد الأمور التي أندم عليها هو أنني لم أكن جزءاً من أي منتخب إنجليزي حقق نجاحاً في البطولة. أتمنى أن ينجح اللاعبين الذين يستدعيهم المدرب جاريث ساوثجيت في تحقيق الطموح في المستقبل أو أن يدعم الجميع المنتخب."

وكان روني قد شارك مع المنتخب الإنجليزي للمرة الأولى في 2003 عن عمر 17 عاماً و111 يوماً بعدما دخل كبديل أمام أستراليا في مباراة ودية ليُصبح في ذلك الوقت أصغر لاعب يشارك مع المنتخب الإنجليزي قبل أن ينتزع ثيو والكوت منه هذا الرقم القياسي.

وفي بطولته الدولية الكبرى الأولى في كأس الأمم الأوروبية 2004، سجّل روني هدفين في مرحلة المجموعات أمام سويسرا وكرواتيا قبل أن يخرج للإصابة أمام البرتغال في ربع النهائي وهي المباراة التي خرج على إثرها المنتخب الإنجليزي من البطولة.

وفي كأس العالم 2006، فشل روني في التألق حيث تلقى بطاقة حمراء في ربع النهائي أمام البرتغال أيضاً قبل أن يسجّل هدفه الوحيد في كأس العالم FIFA خلال البرازيل 2014 والتي خرج منها منتخب الأسود الثلاثة من مرحلة المجموعات.

وكان روني قد تخطى بوبي تشارلتون كأبرز هدّاف في تاريخ إنجلترا بعد تسجيله أمام سويسرا على ملعب ويمبيل عام 2015 قبل أن يتخطى ديفيد بيكهام في العام التالي كأكثر اللاعبين غير حراس المرمى مشاركة مع المنتخب بعدما لعب مباراته رقم 116 مع المنتخب الإنجليزي أمام سلوفاكيا في تصفيات كأس العالم FIFA.

أبرز معالم مسيرة واين روني الدولية:
المباراة الأولى: أمام أستراليا ( مباراة ودية، 12-02-2003) بعمر 17 عاماً و111 يوماً
الهدف الأول: أمام مقدونيا (تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2004، 06-09-2003)
الهدف الأول في بطولة كبرى: أمام سويسرا (كأس الأمم الأوروبية 2004، 17-06-2004)
المباراة رقم 50: أمام أوكرانيا (تصفيات كأس العالم 2010، 01-04-2009)
المباراة الأولى كقائد للمنتخب: البرازيل (مباراة ودية، 14-11-2009)، بعمر 24 عاماً و21 يوماً
المباراة رقم 100: أمام سلوفينيا (تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2016، 15-11-2014)
الهدف رقم 50: أمام سويسرا (تصفيات كأس الأمم الأوروبية، 08-09-2015)
الهدف الأخير: أمام أيسلندا (تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2016، 27-06-2016)
المباراة الأخيرة: أمام اسكتلندا (تصفيات كأس العالم 2018، 11-11-2016) بعمر 31 عاماً و18 يوماً

</blockquoteclass="twitter-tweet"></blockquoteclass="twitter-tweet">