العراق يبحث عن النقاط في مواجهة صعبة أمام أستراليا
© AFP

تنتظرالمنتخب الأولمبي العراقي غدا الثلاثاء مواجهة صعبة أمام نظيره الأسترالي بالعاصمة القطرية الدوحة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الثالث للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد لندن2012. وتلعب الإمارات مع أوزبكستان بعد غد الاربعاء ضمن المجموعة ذاتها.

وكان الأولمبي العراق خسر في الجولة الأولى أمام أوزبكستان في طشقند بثنائية نظيفة، في حين تعادلت أستراليا مع الإمارات سلبا. وتتصدر أوزبكستان ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط، مقابل نقطة لكل من أستراليا والإمارات، والعراق من دون رصيد.

وتقام المنافسات بطريقة الذهاب والإياب على أن يتأهل بطل كل مجموعة من المجموعات الثلاث في الدور الثالث مباشرة إلى النهائيات الأولمبية.

تشارك المنتخبات الثلاثة التي تحتل المركز الثاني مع بعضها ضمن مجموعة واحدة بنظام الدور الواحد في مدينة واحدة، وبطل المجموعة يقابل رابع القارة الأفريقية لتحديد المتأهل منهما إلى النهائيات.

وواجه المنتخب الأولمبي العراقي قبل هذه المباراة مشاكل فنية على صعيد الاعداد الذي كان متعثرا في اغلب الاوقات إذ تأثر ببرنامج تحضيرات المنتخب الأول الذي يضم أكثر من خمسة لاعبين من تشكيلته.

وفي إطار تحضيراته لمواجهة أستراليا، أنهى المنتخب العراقي معسكرا تدريبيا في الدوحة استمر أكثر من 10 أيام التقى خلاله نظيره القطري في مباراة ودية انتهت لمصلحته (2-1)، ثم التقى نظيره العماني في مسقط وخسر أمامه 0-1.

وقد دفعت مخاوف مدرب المنتخب الاولمبي العراقي راضي شنيشل من مواجهة الغد إلى اجراء التدريبات في اليومين الأخيرين بعيدا عن وسائل الاعلام، حيث طلب من لاعبيه عدم التحدث لهذه الوسائل والظهور فيها مفضلا التركيز على المباراة.

وقال نائب رئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود إن "معاناة الأولمبي تمثلت بوجود عدد من لاعبيه ضمن تشكيلة المنتخب الأول، وهذا طبعا يؤثر على سير برامج التدريب بسبب عدم اكتمال عدد اللاعبين". وأضاف "اعتقد بأن اللاعبين يدركون أهمية لقاء الغد الذي يتطلب منا تحقيق الفوز بعد أن تعثرنا في المباراة الماضية أمام أوزبكستان".

ويقابل المنتخب الأولمبي العراقي نظيره الإماراتي في الجولة الثالثة في 27 الجاري في الإمارات.

يذكر أن المنتخب العراقي بلغ نهائيات مسابقة كرة القدم في الألعاب الاولمبية اربع مرات، في موسكو 1980 ولوس انجليس 1984 وسيؤول 1988 واثينا 2004، وحقق في المرة الأخيرة المركز الرابع، وكان ايضا قريبا جدا من الوصول إلى اولمبياد بكين 2008 لكن نظيره الأسترالي بالذات حرمه ذلك اثر فوزه عليه 2-0 في المباراة قبل الاخيرة من الدور النهائي وكان فيها بحاجة الى نقطة واحدة للتأهل.

أما أستراليا فتأهلت إلى نهائيات الأولمبياد ثلاث مرات، وأفضل نتيجة لها احرازها برونزية أولمبياد برشلونة 1992، في حين خرجت من الدور الأول في نسختي اتلانتا 1996 وبكين 2008.