حقّق المنتخب البرازيلي انتصاره الأول في مسابقة كرة القدم للرجال في الألعاب الأوليمبية ريو 2016 بعدما تخطى المنتخب الدنماركي بنتيجة 4-0 في ختام مباريات الفريقين في المجموعة الأولى من المسابقة على ملعب أرينا فونتا نوفا في سالفادور.

تقدّم المنتخب البرازيلي في الشوط الأول بهدفين عبر جابرييل باربوسا وجابرييل جيسوس وسجل لوان فييرا الهدف الثالث مع انطلاق الشوط الثاني فيما أضاف جابرييل باربوسا الهدف الرابع قبل نهاية اللقاء ليتأهل المنتخب البرازيلي في صدارة المجموعة.

دخل المنتخب البرازيلي المباراة بحثاً عن الفوز من أجل ضمان التأهل من المجموعة وقد صنع العديد من الفرص للتسجيل قبل أن ينجح في ترجمة سيطرته إلى هدفين فيما فشل المنتخب الدنماركي في تشكيل أي خطورة حقيقية على المرمى البرازيلي في الشوط الأول من المباراة.

وكانت الخطورة البرازيلية واضحة منذ الدقائق الأولى حيث كاد جابرييل باربوسا أن يسجّل هدف التقدم بعد ست دقائق ولكن تسديدته ذهبت مباشرة نحو الحارس يبي هوجربيرج بينما علت الركلة الحرة التي نفذّها نيمار العارضة الدنماركية في الدقيقة 13.

ولكن أصحاب الأرض نجحوا في تسجيل هدف التقدم في المباراة عندما لعب جابرييل جيسوس كرة عرضية أمام المرمى تابعها جابرييل باربوسا من مسافة قريبة في الزاوية البعيدة للمرمى في الدقيقة 26 ليسجّل المنتخب البرازيلي هدفه الأول في البطولة بعد غياب الأهداف في أول مباراتين.

وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق، أضاف المنتخب البرازيلي الهدف الثاني عندما تبادل لوان فييرا الكرة مع جابرييل باربوسا قبل أن يرسل كرة  عرضية إلى داخل المنطقة تابعها جابرييل جيسوس في الزاوية العليا للمرمى لتصبح النتيجة 2-0.

وبعد خمس دقائق فقط على بداية الشوط الثاني، أضاف لوان فييرا الهدف الثالث للمنتخب البرازيلي بعدما لعب نيمار الكرة نحو جابرييل جيسوس الذي أرسل الكرة داخل المنطقة إلى لوان فييرا مباشرة في المرمى.

وقبل نهاية اللقاء بعشر دقائق، أضاف جابرييل باربوسا هدفه الشخصي الثاني في المباراة بعدما ضرب نيمار الدفاع الدنماركي بتمريرة رائعة نحو جابرييل خيسوس الذي تابع الكرة بتمريرة عرضية أبعدها الدفاع الدنماركي ولكن جابرييل باربوسا كان في المكان المناسب ليتابع الكرة في المرمى ولينتهي اللقاء بفوز كبير للبرازيل.