قطع المنتخب الألماني الطريق المؤدية إلى الميدالية الذهبية على حساب نظيره النيجيري في مسابقة كرة القدم للرجال في الألعاب الأوليمبية ريو 2016، حيث واجه المنتخب الأفريقي جداراً دفاعياً منظماً وصلباً ليخسر في نهاية المطاف بنتيجة 0-2 في نصف النهائي. وسنحت للنسور الممتازة بعض الفرص في مطلع المباراة في ملعب أرينا كورينثيانز في ساو باولو، لكنها لم تحسن استغلالها كما يجب لتدفع الثمن لاحقاً.

وقد تحدّث مدرب نيجيريا سامسون سياسيا إلى موقع FIFA.com عن الدروس التي تعلمها فريقه من الخسارة أمام ألمانيا وعن سعيه للتعويض من خلال إحراز الميدالية البرونزية في مواجهة هندوراس.

وصرّح سياسيا قائلاً "لم نلعب بطريقة جيدة خلال المباراة ضد ألمانيا. خضنا مباريات أفضل مما فعلنا في مواجهة المنتخب الألماني. لقد ارتكبنا العديد من الأخطاء. المنتخب الألماني جيد جداً، خصوصاً من الناحية التكتيكية،" مضيفاً "لقد نجحوا في تخطي مدافعينا ولم ننجح في مهامنا الدفاعية لإيقافهم. سنحت لنا بعض الفرص في الشوط الأول، لكننا لم نستغلها كما يجب. هذه هي كرة القدم. عند بلوغ هذا المستوى يتعين عليك استغلال أي فرصة تسنح لك."

ثم أوضح قائلاً "على أي حال، لم نلعب بطريقة جيدة، كما لو أن لاعبي فريقي كانوا نائمين في الشوط الأول. لكن يتعين علينا أن نتقبل هذا الأمر ونسعى إلى إحراز الميدالية البرونزية."

أما العقبة التالية فتتمثل بمنتخب هندوراس الذي سقط سقوطاً مدوياً أمام البرازيل (0-6) الأربعاء الماضي في ماراكانا، حيث ستكون مدينة بيلو هوريزونتي مسرحاً للصراع على الميدالية البرونزية.

وبهذا الخصوص قال سياسيا "لا يزال أمامنا شيء ما نلعب من أجله. لم نكن نستحق الفوز ضد ألمانيا بالطريقة التي لعبنا بها، وبالتالي يتعين علينا نسيان هذا الأمر والتطلع قدماً إلى المباراة التالية، وعلى الأقل العودة بالميدالية البرونزية إلى الديار."

خلال مواجهة ألمانيا في الدور نصف النهائي سدّد لاعبو سياسيا 12 مرة باتجاه المرمى بينها تسديدتان بين الخشبات الثلاث، وبالتالي يتعين عليهم أن يظهروا فعالية أكبر في مواجهة هندوراس كما فعلوا في بداية البطولة.

لقد كنا رائعين. كنا ممتازين ذهنياً، لكن ما كنا نريده هو إحراز الميدالية الذهبية وهذا ما كنا نطمح إليه. لقد لعبوا من دون أي تحفظ وبذلوا قصارى جهدهم لمعرفة ما إذا كانوا سيصلون الى الهدف.

سامسون سياسيا

وكشف سياسيا قائلاً "عندما تخسر مباراة بهذه الطريقة، فإنك تشعر بالإحباط. هذه هي الحياة. لكن يجب أن نتصرف كالرجال وننهض من هذه الكبوة لأن هناك شيء ما سنلعب من أجله في المباراة الأخيرة."

ثم أضاف "الحصول على الميدالية البرونزية أفضل من لا شيء. إنها الطريقة الوحيدة لتحفيز اللاعبين، لكن الأمور ستكون صعبة للغاية. كانوا يريدون الذهاب إلى ريو، لكن يجب أن يستحقوا ذلك."

سيكون التحدي مختلفاً ضد هندوراس من الناحية التكتيكية، لكن يجب عدم الإستهانة بالمنتخب القادم من أمريكا الوسطى لأنه متعطش بدوره للتعويض بعد الخسارة الثقيلة أمام البرازيل في ريو دي جانيرو.

وقد علّق سياسيا قائلاً "يتعين علينا أن نلعب بمواجهتهم بنفس الطريقة التي نلعب بها عادة. لقد ارتكبنا العديد من الأخطاء في مواجهة المنتخب الألماني، وأمام فريق قوي مثل ألمانيا إذا لم تستغل الفرص المتاحة ستكون أمام مشكلة، وهذا ما حصل بالفعل. لقد كان درساً تعلمناه، نحن نتعلم كل يوم."

استهلت نيجيريا مشوارها في ريو بحيوية كبيرة بفوز أول على اليابان (5-4) أتبعته بفوز آخر على السويد (1-0). ثم سقطت أمام كولومبيا (0-2) في مباراتها الأخيرة في دور المجموعات، ولكنها كانت قد ضمنت المركز الأول قبل خوضها تلك المباراة. وفي ربع النهائي، لم تجد نيجيريا أي صعوبة في تخطي الدنمارك بهدفين نظيفين قبل موجهة ألمانيا في نصف النهائي.

وعلّق سياسيا عن هذا المشوار قائلاً "لقد كنا رائعين. كنا ممتازين ذهنياً، لكن ما كنا نريده هو إحراز الميدالية الذهبية وهذا ما كنا نطمح إليه. لقد لعبوا من دون أي تحفظ وبذلوا قصارى جهدهم لمعرفة ما إذا كانوا سيصلون الى الهدف."

ثم أضاف "تتعلم كل شيء في هذه الحياة. عندما تجد نفسك في مستوى معين تريد أن تكون أفضل في المرة التالية. والآن كل تركزينا منصبّ على إحراز البرونزية، ولا نريد العودة إلى الديار بدونها."

يملك المنتخب النيجيري الفرصة يوم السبت لكي يُظهر للعالم أنه تعلم الدرس من الخسارة أمام ألمانيا عندما يواجه هندوراس في المباراة على البرونزية من أجل الصعود إلى منصة التتويج.