حجز المنتخب الكولومبي مكانه في مرحلة خروج المغلوب ضمن مسابقة كرة القدم للرجال في الألعاب الأوليمبية ريو 2016، بعد فوز مقنع ليلة الأربعاء بساو باولو على نيجيريا بنتيجة 2-0.

وحقق الكولومبيون الفوز بفضل تسديدة نفذها الكابتن تيوفيلو جوتييريز في الشوط الأول، وركلة جزاء حولها دورلان بابون إلى هدف خلال الشوط الثاني ليتأهل ممثلو أمريكا الجنوبية مع النسور الخضر إلى ربع النهائي.

وكانت كتيبة لوس كافتيروس بحاجة للفوز من أجل ضمان بطاقة المرور للمرحلة التالية من المنافسات؛ وبالفعل تمكنت من تحقيق امتياز مبكر عن طريق الكابتن جوتييريز بعدما مرّر بابون كرة رائعة إلى الأمام وجدت طريقها نحو مهاجم سبورتينج لشبونة الذي تابع الكرة بتسديدة مباشرة في مرمى الحارس النيجيري دانييل أكبييي ليمنح الأفضلية لمنتخب بلاده في الدقيقة الرابعة من عمر اللقاء.

ومنح هذا الهدف المبكر الثقة للمنتخب الكولومبي ليشنّ هجومات على خط الدفاع النيجيري وصنع فرص سانحة للتسجيل كان أبرزها في الدقيقة التاسع عشرة، عندما صدّ أكبييي رأسية من مسافة قريبة لهارولد بريسيادو، قبل أن يُربك بابون الدفاع الأخضر ويخترقه إلا أن تسديدته ذهبت بعيداً.

وبادر بعد ذلك منتخب نيجيريا لصنع المحاولات والفرص قبل انتهاء مجريات الشوط الأول. وكانت أبرز هذه الفرص في الدقيقة الثامنة والعشرين حين أرسل أوجينيكارو إيتيبو تسديدة بعيدة عن المرمى بعدما تلقى تمريرة عرضية منخفضة من زميله صادق عمر قبل أن يختبر إيتيوبو مهارة كريستيان بونيللا من خلال ركلة حرة جيدة تصدى لها الحارس الكولومبي بقدميه.

وبدا طموح المنتخب الكولومبي في الوصول إلى مرحلة خروج المغلوب واضحاً في عزيمته على توسيع الفارق خلال الشوط الثاني. وأثمرت جهود الكولومبيين في الدقيقة 60 عندما حصلوا على ركلة جزاء بعد أن أسقط أكبييي المهاجم بريسيادو داخل منطقة الجزاء ليتقدّم بابون ويسجّل الركلة بنجاح.

وكان المنتخب الكولومبي قاب قوسين أو أدنى من إضافة هدف ثالث في الدقيقة الثالثة والسبعين، إلا أن تسديدة بريسيادو القصيرة أخطأت المرمى بعد أن تحكم في تمريرة عرضية أرسلها جوتييريز من الجانب الأيسر لينتهي اللقاء بفوز صريح لكولومبيا بنتيجة 2-0.