مهمة أولمبية لفارينا
© Getty Images

عينت اللجنة الأولمبية الدولية، سيموني فارينا، سفير FIFA للعب النظيف، قدوة رياضية لدورة الألعاب الأولمبية للشباب المقررة في نانجينج هذه السنة. سيمنح القدوة الرياضية الدعم، التوجيه والمشورة لـ3800 رياضي شاب يشاركون في الألعاب، مع توفير ممثل للرياضات الـ28.

وقال رئيس FIFA جوزيف بلاتر: "نرحب بتعيين سيموني قدوة رياضية في أولمبياد الشباب. لقد كشف التلاعب بنتائج المباريات، ودافع عن قيم كرة القدم الإيجابية. لذلك يفخر FIFA بتعيينه سفيراً للعب النظيف".

وسرق فارينا، مدافع روما السابق، الانظار لدوره الرئيسي بوقفه محاولة التلاعب بمباريات في إيطاليا في نوفمبر/تشرين الثاني 2011. أدّت شهادته إلى اعتقال 17 شخصاً، فسمّاه بلاتر سفير FIFA للعب النظيف. منح الانتربول، الذي حقق في التلاعب بالمباريات في إيطاليا، ميدالية تذكارية لمساهمته في منع الجريمة وانفاذ القانون.

قال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ لسيموني: "من خلال خلق الألعاب الأولمبية للشباب، طوّرت اللجنة الأولمبية الدولية IOC مهمة لبناء حدث يثقّف، يشارك ويمنح الشبان الطموحين فرصة لعب دور إيجابي وحيوي في مجتمعاتهم".

وتابع: "سيكون لمشاركتك في الألعاب الأولمبية للشباب أثراً مهماً للمساعدة بانجاز هذه المهمة. نجاحك كرياضي وخبرة حياتك سيساعدان بتقديم قدوة لا تقدّر بثمن للأولمبيين الشبان المتنافسين في نانجينج".

وستقام الألعاب الأولمبية الثانية للشباب بين 14 و26 أغسطس/آب في نانجينج في الصين، وفيها مسابقات كرة قدم للشباب والشابات مؤلّفة من 6 فرق.