مرحلة أخيرة قبل بلوغ القمة
© Getty Images

اقتربت مسابقة كرة القدم للشباب من الحسم ضمن دورة الألعاب الأولمبية للشباب في نانجينج 2014. ففي نهاية هاتين المباراتين المليئتين بالتشويق والإثارة، سنعرف أي فريق سيحول حلمه الى حقيقة وأي فريق سيجفف دموعه.

البرنامج
مباراة المركز الثالث
جزر الرأس الأخضر- أيسلندا، مركز جيانجنينج الرياضي، الأربعاء 27 أغسطس/آب، 18.00 بالتوقيت المحلي
تعتبر المباراة مواجهة بين فريقين حققا المفاجأة في هذه البطولة وقد اشاد النقاد بعروضهما الجيدة فيها. يأمل لاعبو الطرفين تتويج مشوار جيد من خلال تطويق أعناقهم بالميدالية البرونزية. كان منتخب ايسلندا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق مفاجأة جديدة في الدور نصف النهائي، حيث وقف ندا عنيدا لنظيره الكوري الجنوبي. في المقابل، فقد حلم منتخب الرأس الاخضر طويلا ببلوغ المباراة النهائية لكنه سقط في النهاية أمام نظيره البيروفي الأقوى منه. بغض النظر عن نتيجة اللقاء، فقد كتب المنتخبان صفحات جميلة في تاريخهما الكروي من خلال بلوغهما الدور نصف النهائي في أول مشاركة لهما في بطولة بإشراف FIFA.

النهائي
بيرو-كوريا الجنوبية، مركز جيانجنينج الرياضي، الأربعاء 27 أغسطس/آب، 20.45 بالتوقيت المحلي

قد تكون نانجينج مسرحا لتتويج جديد بالنسبة الى منتخب كوريا الجنوبية للشباب. وكان المنتخب الآسيوي توج في المدينة ذاتها عام 2013 ببطولة آسيا للشباب. يسعى خمسة لاعبين توجوا بالبطولة الآسيوية الى تكرار انجاز العام الماضي والوقوف على أعلى منصة التتويج. بعد فوزين عريضين في دور المجموعات، واجه المنتخب الكوري صعوبة في مواجهة ايسلندا في نصف النهائي ويدين بالفضل الى حارس مرماه كيم سونجها الذي تألق بشكل لافت في ركلات الترجيح.

من المتوقع ان يكون منتخب بيرو خصما قويا أيضا، فقد أظهر بطل أمريكا الجنوبية تحت 15 سنة تطورا في مستواه على مدار البطولة ويخوض النهائي بثقة عالية. ويقول مدرب بيرو خوان خوسيه اوري لموقع FIFA.com "منتخب كوريا الجنوبية قوي جدا. سيكون الأمر صعبا بالنسبة الينا، لكننا أثبتنا قدرتنا على التغلب على أي فريق".

الرقم
45- أقيمت تسع مباريات في مسابقة كرة القدم للرجال ضمن الدورة الأولمبية للشباب في نانجينج وشهدت تسجيل 45 هدفا وهو رقم قياسي. وكان الرقم القياسي السابق 44 هدفا سجل في سنغافورة قبل أربع سنوات.

لاعب تحت الضوء
كيم جيويونج (كوريا الجنوبية)
حمل كيم جيويونج منتخب بلاده على أكتافه حتى الآن. نجح لاعب الوسط النشيط في تسجيل خمسة آهداف حتى الآن وهو بالتالي أفضل هداف في دورة الألعاب الأولمبية للشباب. اذا نجح في التسجيل في المباراة النهائية، فانه لن يعزز فقط آمال فريقه بإحراز اللقب بل سيعادل الرقم القياسي للبوليفي رودريجو ميخيدو برصيد 6 أهداف في سنغافورة 2010.

هل تعلم؟
عام 2007، كان مدرب بيرو خون خوسيه اوري على رأس الجهاز الفني لمنتخب تحت 17 سنة خلال مشاركة فريقه في كأس العالم FIFA لهذه الفئة العمرية في كوريا الجنوبية. في دور المجموعات، نجح البيرو في التغلب على الدولة المضيفة 1-0.