تحتفل المانيا اليوم بمرور ذكرى سنة كاملة على تتويجها بلقب كأس العالم البرازيل 2014 FIFA، حيث ستبقى ذاكرة الألمان وعشاقهم حول العالم خالدة بهذه المناسبة التي شهدت عودة "مانشافت" لقمة الكرة العالمية بنيل اللقب الرابع في تاريخ البطولة الطويل.

المكان ستاد ماراكانا التاريخي في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، التاريخ 13 يوليو/تموز 2014 واللحظة الحاسمة عند الساعة الرابعة.. كانت الجماهير قد زحفت بشكل مبكر نحو مدرجات الملعب الشهير للتمتع بنهائي ربما يعيد إلى الأذهان بعض ما حدث في المرة السابقة التي لعب فيها النهائي هناك في العام 1950 بين البرازيل وأوروجواي.

دخل الفريقان الملعب المانيا-الأرجنتين حاملين معهما ذكرى نهائيين مشهودين في نسخة المكسيك 1986 حين قاد مارادونا منتخب "التانجو" للفوز بنتيجة 3-2 ومن بعدها في نسخة إيطاليا 1990 حين التقيا للمرة الثانية في النهائي على الملعب الأولمبي في روما ويومها توجت "الماكينات" بهدف وحيد من ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة.

حلم النجوم والجماهير تحوّل لصراع تكتيكي فوق أرضية ماراكانا، الأنظار شاخصة والأنفاس تتعالى والأصوات تخرج من هذا المدرج أو ذاك، لم يكن أحد يتوقع ما الذي سيجري فوق مسرح الحدث.. فرصة أرجنتينية لافتتاح التسجيل أهدرها جونزالو هيجواين بأعجوبة، والقائم يرد على رأسية الألماني هوفيديس نهاية الحصة الأولى.

ليونيل ميسي قائد الأرجنتين يسدد بجانب القائم في بداية الثاني، تعادل سلبي في نهاية الوقت الأصلي، والتحوّل للأشواط الإضافية، في الأول مواجهة خالصة من بالاسيو أمام نوير لكنه فشل في هز الشباك، وفي الدقائق الأخيرة من الثاني كرة عرضية من شورلي استقبلها البديل الذهبي ماريو جوتزي وسددها في شباك الأرجنتين، محرزاً هدف الفوز الثمين ومطلقا العنان لأفراح بدأت في ماراكانا وامتدت نحو كل المانيا واستمرت حتى استقبال الأبطال.

هذا اليوم هو فرصة لاستعادة كل تلك الأحداث التاريخية التي ستبقى أبد الدهر في ذاكرة الألمان أبطال العالم. شاهد ملفات الفيديو على يسار الشاشة لتستذكر العديد من اللحظات الجميلة في كأس العالم البرازيل 2014 FIFA.