• خسارة نادرة لبوكا جونيورز في معقله
  • رقم قياسي مدهش للرحالة زلاتان إبراهيموفيتش
  • بداية لافتة لنادي فالنسيا في الدوري الأسباني

189 يوماً هي الفترة الزمنية التي لم تشهد أي خسارة لبوكا جونيورز في الدوري الأرجنتيني الممتاز، وكان آخر سقوط له على ملعبه أمام ريفر بلايت (1-3) في مايو/أيار الماضي حتى الأحد. نجح راسينج كلوب في العودة من ملعب لا بومبونيرا بالفوز على بوكا جونيورز (2-1) ليحول دون تحقيق الأخير فوزه العاشر على التوالي.

87 عاماً احتفظ خلالها مانشستر يونايتد برقم قياسي غير محبّب من الهزائم المتتالية في البطولات الخمس الكبرى حتى يوم الأحد. فقد أدى الهدف الذي سجله فيديريكو بيلوزو في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع لساسوولو في إلحاق الهزيمة الثالثة عشرة توالياً بفريق بينيفنتو في الدوري الإيطالي.

43 مباراة على التوالي من دون أن يحتفظ الحارس الروسي إيجور أكينفيف بشباكه نظيفة في دوري أبطال أوروبا هو الرقم القياسي الذي توقف بعد فوز فريقه سيسكا موسكو على بنفيكا (2-0). كانت المرة الأولى التي يحافظ فيها الحارس الروسي على نظافة شباكه في هذه البطولة منذ أن حال دون تسجيل روبن فان بيرسي وتييري هنري خلال المواجهة ضد آرسنال قبل 11 عاماً.

24 عاماً بعد تعادل أتلتيكو مدريد وريال مدريد سلباً على ملعب الأول في الدوري الأسباني، أعاد التاريخ نفسه مرة أخرى. كان خوسيه لويس كامينيرو، وكيتو، وميتشيل، ولويس إنريكي وإيفان زامورانو قد فشلوا في إيجاد طريقهم إلى الشباك في ديربي مدريد على ملعب فيسينتي كالديرون في أكتوبر/تشرين الأول 1993.

21 عاماً مرّت منذ أن خسر ناد إنجليزي على ملعبه في مسابقة أوروبية بفارق أربعة أهداف إلى أن تمكن أتالانتا من سحق إيفرتون (5-1). كان بايرن ميونيخ الذي كان يضم في صفوفه لوثار ماتيوس، وجان بيير بابان، ويورجن كلينسمان آخر فريق يفوز بهذا الفارق على نوتينجهام فوريست (5-1) في الدور ربع النهائي من كأس الإتحاد الأوروبي عام 1996.

10 سنوات متتالية أحرز فيها زلاتان إبراهيموفيتش جائزة الكرة الذهبية في السويد حتى نجح مدافع كراسنودار، أندرياس جرانكفيست، الذي ساهم بشكل كبير في محافظة منتخب بلاده السويد على نظافة شباكه ذهاباً وإياباً ضد إيطاليا في تصفيات الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم FIFA في التتويج بها، ليُصبح بالتالي أول لاعب آخر منذ فريدي ليونجبرج عام 2006 يحرز هذه الجائزة.

9 أهداف في خمس مباريات دولية جميعها في مواجهة منتخبات بلغت نهائيات كأس العالم FIFA هو عدد الأهداف الذي سجلته سام كير، وذلك بعد أن سجلت ثماني مرات فقط في أول ثماني سنوات ونيف لها وأكثر من 50 مباراة دولية في صفوف منتخب أستراليا. ساهمت ثنائية اللاعبة البالغة من العمر 24 عاماً في فوز منتخب بلادها على الصين بثلاثية نظيفة لترفع أستراليا رصيدها إلى ستة انتصارات متتالية.

8 مباريات متتالية هو ما نجح فالنسيا في الفوز بها للمرة الأولى في تاريخ الدوري الأسباني على مدى 88 عاماً علماً بأنه لم يتخلّف في هذه المباريات سوى لثماني دقائق هذا الموسم. يملك فالنسيا 30 نقطة بعد مرور 12 جولة وهو رقم قياسي أيضاً في تاريخ النادي، علماً بأن الفريق حصد 22 و24 نقطة بإشراف مدربه رافائيل بينيتيز عندما أحرز اللقب موسمي 2001-2002 و2003-2004 توالياً.

7 أندية مختلفة في دوري أبطال أوروبا قام بالدفاع عن ألوانها زلاتان إبراهيموفيتش ليُصبح بالتالي أول لاعب ينال هذا الشرف بعد أن شارك احتياطياً في مباراة فريقه مانشستر يونايتد ضد بازل. كان خافيير سافيولا قد شارك في صفوف ستة أندية في البطولة، في حين لعب كل من هيرنان كريسبو، وفرناندو مورينتس، ونيكولا أنيلكا وصامويل إيتو لخمسة أندية.

4 لاعبين نجحوا حتى الآن في التسجيل في المباريات الخمس الأولى لفريقهم في دوري أبطال أوروبا بعد أن نجح نيمار في معادلة إنجاز اليساندرو ديل بييرو (موسم 1995-1996)، وسيرجي ريبروف (1997-1998) وكريستيانو رونالدو (2016-2017). ساهم البرازيلي في تسجيل ثنائية لباريس سان جيرمان خلال فوزه الكاسح على سلتيك (7-1)، ليحطّم الرقم القياسي من حيث عدد الأهداف في دور المجموعات والمسجل باسم بروسيا دورتموند، حيث رفع فريق العاصمة الفرنسية رصيده إلى 24 هدفاً وتتبقى له مباراة واحدة.