• "بوتشو" لافيتزي يخطف الأضواء
  • جيرو يتقدم في قائمة أفضل المهاجمين الفرنسيين
  • برازيلي متخصص في دكّ شباك بلاد الشمس المشرقة

في جولتنا الإحصائية الأسبوعية نأخذكم بجولة على مختلف الأرقام التي حصلت في مختلف ملاعب العالم، حيث نتعرف على السلسلة الناجحة التي وصل إليها سلتيك الإسكتلندي، والرقيم القياسي الذي حققه الأرجنتيني لافيتزي في الدوري الصيني، والفترة الزمنية التي لم تفز بها السويد على إيطاليا وكرواتيا على اليونان قبل أن تكسران هذا النحس، وسجل نيمار التهديفي أمام اليابان، وغيرها من الأرقام الفريدة.

189 مباراة دولية أقل من خصومه كان الفارق بين التشكيلة الأساسية الإنجليزية ونظيرتها الألمانية خلال المباراة التي أقيمت في ويمبلي وانتهت بالتعادل (0-0) لأول مرة بين المنتخبين منذ عام 1982.

63 مباراة دون أن تجرع مرارة الهزيمة داخل بلاده هو السجلّ المثير الذي يملكه سلتيك بعد فوزه (0-4) على سانت جونستون، ليحطم بذلك رقمه القياسي البريطاني الذي كان قد سجّله قبل 100 سنة. بيد أن الكتيبة الإسكتلندية أمامها مشوار طويل لتكرار هذا الإنجاز على المستوى الأوروبي: ستيوا بوخارست خاض 119 مباراة وطنية بدون أي هزيمة بين عامي 1985 و1989.

35 هو الرقم القياسي الإجمالي بين الأهداف (20) والتمريرات الحاسمة (15) -في 27 مباراة فقط- الذي ختم به مهاجم هيبا شينا فورتون، إزيكييل لافيتزي، موسم الدوري الصيني الممتاز عام 2017. وهناك لاعب واحد آخر فقط سجّل أكثر من 10 هداف و10 تمريرات حاسمة: هالك في صفوف نادي شنجهاي سيبج (17 هدفاً و12 تمريرة حاسمة).

30 عاماً لم تفز خلالها السويد على إيطاليا في مباراة رسمية حتى فازت في مباراة الذهاب من الملحق المؤهل إلى كأس العالم FIFA. سجّل جاكوب يوهانسون هدفه الأول مع منتخب بلاده بعد أربع دقائق فقط من دخوله الملعب، ليهدي الفوز للسويد التي حققت انتصاراتها الثلاثة الأخيرة على إيطاليا بنفس النتيجة: 1-0.

20 عاماً مرّت منذ آخر فوز لكرواتيا على اليونان إلى أن وضع الكروات حداً لهذا الجفاف من خلال فوزهم (4-1) في مباراة الذهاب من الملحق المؤهل إلى روسيا 2018. وهذه هي أكبر هزيمة للمنتخب اليوناني في مباراة رسمية منذ تلك الهزيمة بنتيجة 4-1 ضد تركيا في عام 2007. وكان دافور سوكر قد سجّل هدفاً يتيماً في سالونيك عام 1997 أهدى تذكرة سفر منتخب بلاده إلى فرنسا 1998 على حساب اليونان.

8 أهداف في أربع مباريات فقط ضد اليابان هو سجلّ نيمار ضد بلاد الشمس المشرقة، ما يعني ضعف ما سجّله ضد أي بلد آخر (أربعة أهداف ضد الولايات المتحدة). ويتواجد المهاجم المولود في موجي داس كروزيز على بُعد هدف واحد فقط من المركز الخامس في قائمة أفضل الهدافين في تاريخ منتخبات أمريكا الجنوبية، والذي يحتله جابرييل باتيستوتا خلف روماريو (55)، ليونيل ميسي (61)، رونالدو (62 ) وبيليه (77).

7 أهداف في مبارياته السبع الأخيرة أساسياً مع المنتخب الفرنسي قادت أوليفييه جيرو إلى المركز السابع في قائمة أفضل الهدافين في تاريخ منتخب بلاده. برصيد 29 هدفاً في 69 مباراة دولية، يتواجد المهاجم البالغ من العمر 31 عاماً خلف تييري هنري (51)، ميشيل بلاتيني (41)، دافيد تريزيجيه ​​(34)، زين الدين زيدان (31)، جوست فونتين (30) وجان بيير بابان (30).

7 أهداف سجّلها روميلو لوكاكو في آخر أربع مباريات، ليتقدم الآن المركز الثالث في قائمة أفضل المهاجمين في تاريخ منتخب بلجيكا. هذا المهاجم الصلب البالغ من العمر 24 هدفاً حصد 27 هدفاً في 62 مباراة دولية، يتصدر ترتيب أفضل الهدافين كلا من بيرنارد فورهوف (30)، باول فان همست (30).

7 تمريرات حاسمة قام بها دافيد سيلفا في 11 مباراة فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2018/2017، وهو نفس الرقم الذي كان قد سجّله طوال 34 مباراة في الموسم السابق. ميرلين هو أفضل ممرّر في المنافسة بتمريرة واحدة أكثر من كيفن دي بروين ورياض محرز.

0 لم يشارك أي أمريكي مع المنتخبات الوطنية تحت 17 سنة، وتحت 20 سنة وفئة الكبار في نفس السنة حتى نجح جوش سارجنت في تحقيق هذا الإنجاز. حيث تم استدعاء المهاجم، الذي أصبح أيضاً ثاني لاعب يشارك في نهائيات كأس العالم FIFA تحت 17 سنة وتحت 20 سنة في نفس العام بعد فريدي أدو، للمشاركة تحت إمرة المدرب المؤقت، ديف ساراشان، في المباراة الودية ضد البرتغال.