• إنجاز للاعب أربعيني في الدوري الفرنسي
  • ريال مدريد يعادل رقماً قياسياً قديماً
  • عدد نقاط قياسي لكورينثيانز

65 مركزاً هو ما قفزته بولندا في أقل من ثلاث سنوات لتبلغ أفضل مرتبة لها (الخامسة) في تصنيف FIFA/Coca-Cola. كان المنتخب البولندي في المركز السبعين في سبتمبر/أيلول عام 2014 وراء منتخبات أمثال جواتيمالا، والأردن، وفنلندا وجزر الرأس الأخضر وهذه المنتخبات تحتل حالياً المراكز 100، 108، 110 و114 توالياً.

61 عاماً مرّت منذ أن خاض لاعب تخطى الأربعين من عمره مباراة في الدوري الفرنسي للدرجة الأولى. كان مهاجم تروا المولود في سويسرا روجيه كورتوا الذي قاد فرنسا للمشاركة في نسختين من نهائيات كأس العالم FIFA في الثلاثينيات، آخر لاعب يخوض مباراة في الدوري الفرنسي وذلك بعد أربعة أيام من تخطيه الرابعة والأربعين عام 1956. وبات بينجامين نيفيه، الذي شاءت الصدف، أن يلعب للفريق ذاته بعمر الأربعين و7 أشهر ثاني لاعب في هذا المجال.

47 هو عدد النقاط الذى أنهى فيه كورينثيانز القسم الأول من الدوري البرازيلي وهو رقم قياسي من النقاط في القسم الأول أو الثاني من الدوري منذ أن بدأ اعتماد 20 فريقاً عام 2006. لم يخسر الفريق الذي يطلق عليه لقب "بيج تيم" في 34 مباراة في مختلف المسابقات توالياً وبات على بعد 3 مباريات من معادلة رقمه القياسي في هذا المجال والذي سجله عام 1957 عندما كان يضم في صفوفه جيلمار ولويزينيو وكلاوديو.

47 دقيقة هو كل ما احتاجه دافيد فيا ليسجل ثلاثية في مرمى نيويورك ريد بولز أي مجموع ما سجله على مدى 10 ساعات و23 دقيقة في دربي هادسون ريفر. سجل فيا (35 عاماً) الفائز بكأس العالم FIFA أول ثلاثية له في الدوري الأمريكي ليمنح فريقه نيويورك سيتي فوزين متتاليين على ريد بولز للمرة الأولى بعد انتهاء مباراة الأحد بين الفريقين بنتيجة 3-2 ليرفع فيا رصيده إلى 9 أهداف في آخر ثماني مباريات في البطولة.

30 مباراة متتالية على أرضه نجح فيها ليون في التسجيل وذلك للمرة الأولى في تاريخه. بالإضافة إلى ذلك، فإن ليون سجل معدلاً مقداره 3.5 أهداف في المباراة الواحدة في آخر 13 مباراة على ملعبه جروباما في مختلف المسابقات.

27 عاماً مرت منذ أن أصبح إي سي ميلان بقيادة نجومه فرانك رايكارد وألبيريجو إيفاني ورود خوليت آخر فريق يحتفظ بكأس السوبر الأوروبية قبل أن يحذو حذوه ريال مدريد بفوزه على مانشستر يونايتد 2-1 الثلاثاء. لم يخسر ريال مدريد الذي أحرز كأس السوبر ثلاث من أصل آخر أربعة كؤوس في هذه المباراة، في مواجهة من مباراتين أمام الشياطين الحمر منذ سقوطه 3-4 في مجموع المباراتين في نصف نهائي كأس أبطال الأندية الأوروبية موسم 1967-1968 عندما تفوّق بوبي تشارلتون وجورج بيست على كتيبة ريال مدريد بقيادة بيري وفرانشيسكو خينتو وأمانسيو وزملائهم.

16 مباراة هو عدد المباريات التي فشل فيها فريق أمكار بيرم في تحقيق أي فوز في الدوري الروسي الممتاز. سجل أمكار هدفاً واحداً فقط في آخر 16 ساعة ونصف من اللعب في هذه البطولة.

3 ثوان فقط فصلت بين طرد بيدرو مهاجم تشيلسي وتسجيل سياد كولاسيناك مدافع آرسنال هدف التعادل 1-1 للأخير وفرض ركلات الترجيح في درع المجتمع الخيري. حسم المدفعجية النتيجة بركلات الترجيح لينجح الفريق حامل كأس إنجلترا في التغلب على بطل الدوري الإنجليزي الممتاز للعام الرابع توالياً.

0​ في المئة هو سجل المنتخبات الإسكندينافية في آخر خمس مباريات نهائية من كأس الأمم الأوروبية للسيدات. بعد خسارة السويد المباراة النهائية مرتين عامي 1995 و2001، والنرويج أيضاً عامي 2005 و2013، خسر المنتخب الدنماركي مباراة القمة ضد هولندا 2-4 الأحد. يحتل المنتخب الهولندي المركز الثاني عشر في تصنيف FIFA/Coca-Cola للسيدات وراء خمسة منتخبات أوروبية هي ألمانيا، وفرنسا، وإنجلترا، والسويد والنرويج. وكانت المرة الأولى التي يحرز فيها منتخب كأس الأمم الأوروبية للسيدات ولا يكون الأعلى تصنيفاً على الصعيد الدولي منذ اعتماد هذا النظام عام 2003.